Home Page
 
 
   
TRUST & EXPERIENCE
الخـــبرة والثقـــة
40 year of trust and experience
 
 
 

شروط أمــــــان الانترنت


يعتبر الإنترنت أحد أقوى أدوات الاتصال المتاحة، مما يجعل من الممكن تبادل المعلومات على الفور، في أي وقت من النهار أو الليل، في جميع أنحاء العالم.
وقد استفاد المجرمون من هذه الميزة حيث توفر لهم نطاق واسع (بما في ذلك البريد الإلكتروني) للاحتيال على الناس الآمنين. لذلك فمن المهم جداً أن يأخذ كل واحد منا حذره اثناء استخدام الانترنت وجميع وسائل الاتصال الإلكترونية.
يحافظ البنك الأهلي اليمني على الرقابة المستمرة لجميع أنظمتنا كجزء من جهودنا الرامية إلى حماية أمن وخصوصية معلومات العميل.
إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات، يرجى الاتصال بمندوب البنك الاهلى اليمني أوعن طريق بريدنا الالكتروني ليتم الاجابة عنها لاحقا.

حماية نفسك

لحماية نفسك وبياناتك الشخصية، لاتثق بأية رسائل بريد الكتروني تطلب منك معلوماتك الشخصية.
يمكن للمجرمين أن يكون مقنعين. بحيث انهم يجعلوا رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم والمزورة تبدو وكأنها تأتي من مصادر مشروعة. بالاضافة الى قيامهم بانشاء مواقع ويب وهمية ويستخدمون تصاميم ومعلومات وبرمجيات قد سرقت من أصحابها الأصليين. لذلك انتبه ولا تقع فريسة لهم.

البريد الإلكتروني و الويب يغش الموقع


ان البريد الإلكتروني هو إلى حد كبير هو الوسيلة الأكثر شيوعاً لدى المجرمين في محاولة جذب اهتمامك و سرقة معلوماتك الشخصية. قد يوجهك بريد إلكتروني ما إلى موقع ويب يديره المجرمين بحيث يحتالون عليك وبذا يتم الكشف عن معلوماتك الشخصية. لذلك عندما يأتيك بريد الكتروني من شخص لا تعرفه تعامل مع البريد الإلكتروني بنفس الطريقة التي ستتعامل بها عند تلقيك دعوة تسويق عبر الهاتف من شخص لا تعرفه: ليس بالضرورة ان تصدق كل ما يقال.
يتم إنشاء رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية والمواقع على شبكة الإنترنت يوميا لمحاولة سرقة المعلومات الشخصية. وتلك العملية تسمى "التصيد" - وهي معنى  آخر لكلمة "الصيد". هناك طرق مختلفة لهذه الحيل على الانترنت لا حدود لها، وبالتالي فإن أفضل طرق لتجنبها هو التعليم وجرعة بسيطة من الحرص. ويعتمد هؤلاء المجرمين على عدد من التقنيات المضللة والخادعة في استخدام ما يلي:

  • بريد الإلكتروني أو مواقع ويب قد تظهر لك بأنها حقيقية .
  • يمكن لهذه المواقع أن تشمل شعار و الذي يبدو لك بأنه شرعي لشركة او موقع ما.
  • قد يطلب منك النقر على رابط للذهاب إلى موقع ويب - بحيث يظهر لك بانه عنوان موقع ويب حقيقي للوهلة الأولى ، تبدو مشروعة وذو أهمية.
  • قد يطلب منك الموقع أو البريد الإلكتروني تزويدهم برقم حساب ورقم الضمان الاجتماعي ، ورقم بطاقة الهوية الشخصية (رمز الـPIN) ، وكلمات السر أو رقم بطاقة الائتمان.
  • ربما يحتوي موقع الويب أو البريد الإلكترونيب الفعل على بعضاً من هذه المعلومات و يطلب منك تأكيد هذه البيانات.
  • لك الحق في ان تشك بأي موقع أو بريد الكتروني يطلب منك هذه البيانات

وبالرغم من التطور التكنولوجي و زيادة قدرة المرء على كشف هذه الحيل ، لا زال المجرمين . يستطيعون توجيه اقوى الهجمات بحيث لا تطلب منك أن تفعل أي شيء. وبمجرد فتح البريد الإلكتروني يتم إطلاق " البرمجيات - فيروسات،برامج تجسس ( (مخفية) "أو غيرها من الشيفرات الخبيثة - من شأنها أن تحمَّل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك . أي من هذه البرامج يمكن أن تضر جهاز الكمبيوتر بمجموعة متنوعة من الطرق، ويضم ذلك سرقة معلوماتك خاصة ، وإعادة توجيه متصفح الويب الخاص بك لمواقع عديمي الضمير و نقل المعلومات التي تكتبها على الكمبيوتر الخاص بك مباشرة إلى المجرمين. لذلك يجب حذف جميع رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها ويحتمل أن تكون احتيالية دون فتحها .
بعض رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية ، يمكن أن تكون مقنعة جدا . وكل ما يتم إنشاءه من قبل هؤلاء المجرمون يتسم بالتطور وذو تصاميم رائعة تشد انتباه المتصفح.

ومع ذلك، فإن معظم رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية ومواقع الويب التي أنشئت لغرض النصب والاحتيال تتميز بما يلي:

  • الأخطاء الإملائية و أخطاء مطبعية أخرى.
  • قواعد اللغة تفتقر للصحة.
  • رسائل عاجلة في خانة عنوان البريد الإلكتروني.
  • أحرف عشوائية في خانة البريد الإلكتروني أو جسم الصفحة
  • شعارات " غامضة " ، أو شعارات مشوهة
  •  

    العودة للأعلى

الحيل التجارية

وهناك عدد من الحيل الشائعة عبر البريد الإلكتروني والتي يجب أن تكون على علم بها. مع الاخذ بعين الاعتبار أن هذه الحيل لا تشمل بأي حال من الاحوال، الحيل الحديثة و تتضمن التالي:

خلق شعور من الذعر: ستواجه رسائل بريد الكتروني تهددك بفقدان إمكانية الدخول إلى حسابك، وفقدانب بطاقة الائتمان، الرهن، وما إلى ذلك، وتحاول هذه الرسائل اخافتك بما فيه الكفاية لتفقد الحس السليم وتقع في بحر احتيالهم. لا داعي للذعر. عندما تكون في حالة من الشك، اتصل بمؤسستك المالية الخاصة بك.

 

بالرجوع إلى المعاملة الأخيرة: ستجد أن هناك رسائل بريد الكتروني صيغت بعبارات غامضة في إشارة الى أن "معاملتك الأخيرة" تحتاج إلى الذهاب للانترنت والتحقق منها، أو تحتاج إلى توفير معلومات حساب إضافية، وهذه مجرد محاولة لتقع في مستنقع احتيالهم.

بدخولك وتأكيدك لمعلومات حسابك. هذا الشيء يجعل المجرمين يمتلكون بالفعل أرقام الحساب الخاصة بك وكلمة المرور وغيرها، وكل ما يحتاجوه منك فقط هو تأكيدك. وبذلك يتمكنوا من سرقت أموالك وشراء كل ما بدا لهم من أشياء بواسطة حسابك. لا توفر لهم أي نوع من المساعدة التي قد يحتاجون لاستخدامها. لاتقم بعمل أي تأكيد لأي معلومة واردة عن طريق البريد الإلكتروني ,لا تثق بها أو الذي يحتمل أن تكون مزورة. وهذا الكلام يشمل الاشخاص الذين يقومون بتأكيد اي معلومة ترد في البريد ولايقومون بزيارة موقع البنك ؟أوالمؤسسة المالية الخاصة بهم لتأكيد هذه المعلومات.

أنت الفائز! "يتوجب عليك فقط ارسال مبلغ من المال لتغطية أي تكاليف من رسوم / ضرائب لتتمكن من استلام جائزتك." في حال استجبت لهذه المطالب، فإن اللص سيكون قد ملك كل المال الخاص بك وكذلك معلومات بطاقة الائتمان أوالخصم الخاصة بك في حال كنت تدفع عن طريق شبكة الإنترنت، أو عن طريق رقم حسابك المصرفي أو رقم التوجيه خاصتك إذا كنت تدفع عن طريق الشيكات. هناك مسابقات مشروعة لا تطلب منك أن تدفع أبداً للحصول على الجائزة.

هناك حاجة لتبرعك. يتظاهر العديد من المجرمين وكأنهم فعلا جمعيات خيرية ويطلبون منك القيام بالتبرع ، ويحركون فيك العواطف ويستغلون  المآسي والكوارث الطبيعية. كن حذرا عند اتخاذ القرار في دفع التبرعات الخيرية. ان العديد من المنظمات المشروعة الآن تقبل بالتبرع عن طريق الإنترنت. ولكن توخى الحذر وتبرع فقط و مباشرة عبر موقع مؤسسة غير ربحية ، أو إذا كنت متأكدا تماما من الشركة التي من خلالها يتم التبرع.

العودة للأعلى

 

موقع ويب مغشوش


"الغش" هو حيلة أخرى يستخدمها المجرمون. بحيث يقومون بسرقة كود لموقع ويب ما - و يستخدمون تقنيات برمجية لمساعدتهم في إنشاء مواقع ويب وهمية .
إن هذا الموقع "المزيف" يبدو وكأنه موقع حقيقي.
من الصعب على المستخدم العادي الآمن أن يميز بأن هذا الموقع غير مشروع لأنه تبدو حقيقي له. ولكن لحماية نفسك، يجب أن تكون حريص كل الحرص قبل الولوج لمثل هذه المواقع.

  • لا تتبع أي رابط يحتوي على بريد إلكتروني مشكوك فيه, في حال كان لديك أية شكوك حول المرسل (انظر "التصيد"، أعلاه).

  • اكتب مسار أوعنوان كل موقع ويب بدقة، أو استخدم المفضلة أو الإشارات المرجعية لتخزين المواقع الحقيقية للوصول إليها بشكل متكرر - وخاصة المواقع المالية ذات الصلة. ان اي خطأ إملائي، حتى وان كان بحرف واحد، في عنوان الموقع الذي تحاول الوصول إليه ربما يوجهك لمواقع مزورة و غير صحيحة.

     

    العودة للأعلى

حيلة الـ Lottery / رسالة يانصيب


في حال تسلمك لرسائل بريد إلكتروني مرفق معها شيك بنكي مطبوع عليه شعار البنك الأهلي اليمني ، و تدَّعي أنك قد فزت باليانصيب وتم اختيارك لتكون المتسابق الرابح أو أي تسمية أخرى مماثلة ومتعارف عليها ، يجب أن تكون على معرفة تامة بأن  هذه الرسائل ماهي إلا رسائل احتيال وشيكات مزورة. إذا قمت بالتواصل مع المرسل ، سيقوم باعطائك بعض من التعليمات المغلوطة للمقايضة بهذا الشيك عن طريق مبلغ من المال يتم ارساله بحوالة مالية وتحويل المال لهذا المرسل . من فضلك لا تتفاوض مع هذه الشيكات، لأنها ليست الشيكات االمعتمدة من البنك الأهلي اليمني. إذا كنت تتلقى إحدى هذه الرسائل أو الشيكات، يجب عليك أن تقدم تقريرا إلى أقرب فرع للبنك للتحقق من هذا البريد.

العودة للأعلى

ما تستطيع فعله

الإبلاغ عن أية مشاكل قد تواجهها لدى أقرب فرع للبنك لديك. يمكنك أيضا شرح مخاوفك أو طرح الأسئلة.
في حال وقعت ضحية لسرقة الهوية، يمكنك اتخاذ الإجراءات التالية لمساعدتك على حماية مصالحك الخاصة سواءاً الشخصية أوالمالية:
يمكنك أيضاً الاتصال بمؤسستك  المصرفية و الجهات المصدرة لبطاقتك الائتمانية لضمان ما يلي:

  • امكانية تأمين الوصول إلى حساباتك.
  • جميع الصفقات والتعاملات التي تمت هي في الواقع لك.
  • لم يتم تغيير معلومات عنوانك.
  • لم يتم تغيير أرقام التعريف الشخصية الخاصة بك.
  • لم يتم ادارة الشيكات الجديدة من قبل لصوص الهوية .

تقديم تقرير لقسم الشرطة المحلية وتوضيح الحقائق والملابسات المحيطة بما تم فقده . الحصول أيضا على رقم البلاغ مع التاريخ والوقت، و اسم قسم الشرطة مع مكان واسم ضابط شرطة المسؤول عن القضية أو الذي شارك لاحقاً في التحقيق . بالحصول على تقرير الشرطة المتعلق بهذه القضية يسهل لك في كثير من الأحيان تعاملك مع شركات التأمين والبنوك ووكالات بطاقات الائتمان، والمؤسسات التجارية التي قد تكون طرف مشارك في المعاملات الاحتيالية. قد يساعد تقرير الشرطة هذا في تطبيق القانون في تحديد مكان الجاني واعتقاله ومحاكمته ، وربما تسترد أشيائك المفقودة. ان تقرير الشرطة يساعد أيضا في تقديم إيضاحات فورية حال نجاح أحد الأشخاص في انتحال هويتك ويتم الحد من أية أنشطة إجرامية قد تتم باستخدام اسمك وبيانات سيرتك الذاتية.

 
أعـــلن معنـــا
 

 
 
     
 
00967 - 2 - 254426: للمزيد من المساعدة اتصل على