Home Page
 
 
   
TRUST & EXPERIENCE
الخـــبرة والثقـــة
 

أخبــــــــــــارنـــــا

10/06/2021
 
 
 
 

البنك الأهلي اليمني يحصل على جائزة التميز للعام 2020 – 2021 من المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات


مقابلة مع د. أحمد علي عمر بن سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني وعضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية


1- نحن اليوم في منتدى "فعاليات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة"، الذي ينظمه إتحاد المصارف العربية في بيروت، كيف تقيمون أبرز التحديات التي تواجهها المصارف اليمنية مع مراسليها اليوم؟

أدّى الوضع السياسي في اليمن وأحداث الربيع العربي وحالة الحرب القائمة وارتفاع درجة المخاطر في البلد، الى زعزعة علاقات المصارف اليمنية مع مراسليها الخارجيين، الذين حظروا العديد من المعاملات المصرفية مع اليمن بداية من الحوالات الواردة مرورًا بالحوالات الصادرة، وبعدها توقفت عمليات فتح الاعتمادات وخطابات الضمان ومجمل التعاملات والخدمات المصرفية المتبادلة، الى ان تم الطلب بضرورة إغلاق الحسابات المتنوعة والمفتوحة لديهم كمراسلين بسبب زيادة المخاطر بشكل مضطرد وبفترات زمنية متلاحقة. إزاء هذا الواقع كان من الضروري ان نفكر ونتجه نحو إيجاد منافذ أخرى وتوسيع شبكة المراسلين في إطار المنطقة وتحديداً البنوك العربية ومنها في مصر والأردن ولبنان ودول الخليج وتركيا، والتي كانت علاقتنا معها قبل هذه الأزمات المتلاحقة شبه معدومة للأسف. واليوم يسعى القطاع المصرفي اليمني الى إعادة النبض لعلاقاته مع مراسليه في الخارج، وبالفعل بدأت المصارف الأجنبية بالعودة بشكل نسبي للتعامل من جديد معنا في الآونة الأخيرة، مع المحافظة على العلاقة مع المراسلين بدولنا العربية، التي اتسعت رقعتها وارتباطاتها ونشطت بشكل غير مسبوق في السنوات الأخيرة.


2- بعد الأزمة الاقتصادية والمالية الأخيرة في لبنان، حجزت المصارف اللبنانية على أرصدت العديد من المصارف اليمنية، كيف أثرت عليكم هذه الحادثة؟


لدى البنك الأهلي اليمني علاقات عريقة مع المصارف اللبنانية وأبرزها "بنك بيروت" الذي كنا نتعاون معه منذ الثمانينات في موضوع فتح الاعتمادات وغيرها، وكانت الثقة متبادلة فيما بيننا، واستمرّت الأمور بشكل ممتاز الى أن ظهرت الأزمات المتعاقبة في لبنان، والتي تطورت من أزمات سياسية الى اقتصادية ومصرفية أخيراً، حيث تم الحجز على أرصدة البنك الأهلي اليمني بالإضافة الى أرصدة العديد من المصارف اليمنية في البنوك اللبنانية. وتمثّل هذه الارصدة المحتجزة التزامات لسداد قيمة اعتمادات لسلع رئيسية وضرورية تخفف من معاناة المواطن اليمني. وهذه المشكلة مع المصارف اللبنانية خلقت العديد من المصاعب والتحديات أمام المصارف والمؤسسات التجارية اليمنية، وما زلنا نبحث عن المعالجات العملية مع بنك بيروت وبتدخل من مصرف لبنان المركزي، ونتمنى ان تنتج هذه المعالجات الى الايفاء بالالتزامات من قبل "بنك بيروت" بما يخدم استمرارية التعاون المصرفي بين اليمن ولبنان. وهنا اذ نتوجه بالشكر الى إتحاد المصارف العربية (الأمانة العامة ببيروت) ممثلة بالأمين العام الاستاذ وسام فتوح على جهده ومساعيه في حلحلة الكثير من هذه المشاكل والتنسيق ما بين المصارف العربية لما فيه مصلحة الجميع، ومواجهة التحديات التي تعصف بالقطاع المصرفي العربي في ظل الأزمات التي يمر بها خلال العشر السنوات الأخيرة.

3- كيف تقيمون وضع المصارف اليمنية اليوم أمام كل هذه التحديات، ومدى قدرتها على الالتزام بالمعايير المصرفية العالمية؟


تخوض المصارف اليمنية مخاضاً عسيراً منذ أكثر من 10 سنوات، حيث تعرّضت لهزات كثيرة أبرزها انهيار العملة، والصراع السياسي والعسكري الذي أثر على الوجهة الاقتصادية والمصرفية والمالية والاستثمارية للبلد، وبالرغم من كل ذلك بقي القطاع المصرفي صامداً الى حدّ كبير وحافظ على التزاماته تجاه المجتمع الدولي، والآن تحاول المصارف اليمنية مواكبة جميع المتغيرات المحلية والدولية، وتطوير البرامج والأنظمة المصرفية التكنولوجية والخدمات المصرفية التي يستوجب تقديمها ، وهناك توجه الآن نحو التحول الرقمي في تقديم هذه الخدمات رغم كافة الظروف الصعبة.


4- حصل البنك الأهلي اليمني من المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على جائزة التميز للعام 2020 – 2021، نظراً لتنفيذ مشروع التطوير الحديث وإعادة الهيكلة وإدخال النظام المصرفي الجديد (BANKS) على منظومتكم، كيف تقيمون هذه التجربة؟


باشرنا نهاية 2010 بتفعيل خطة البنك الاستراتيجية ضمن مشروع التطوير والتحديث المتضمن اعادة هيكلة البنك وإدخال نظام بنكي جديد (BANKS)، لكن بسبب الربيع العربي وظروف الحرب أوقفنا العمل بهذه الخطة، وأعدنا تفعيلها مرة اخرى في 2017، وبدأنا في تطبيقها بعد اصرار على ذلك في 2/2/2020. والنظام الجديد ((BANKS يستوعب كافة التطورات التكنولوجية والخدمات المصرفية الجديدة في إطار رؤيتنا كبنك والتوجه نحو التحول الرقمي، والذي تنشده المؤسسات المالية والمصرفية العربية والعالمية بهدف فرض رقابة محكمة على الجرائم الاقتصادية التي تطورت مع تطور الأنظمة الرقمية. وهنا نشكر المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على منحنا هذه الجائزة، التي تحثنا على المزيد من التقدم وتقديم أفضل الخدمات المصرفية الحديثة.


5- ما هي أبرز النتائج التي حققها البنك الأهلي اليمني في 2020؟


المؤشرات الواقعية والمحققة ترجمتها الأرباح المتحققة في نهاية عام 2020 بالرغم من الظروف الصعبة والأزمات المتعاقبة حيث حققنا في نهاية 2020 ربحاً استثنائياً يقدر بحوالي الـ 8،5 مليار ريال يمني، وهي نسبة الأرباح الأعلى في تاريخ البنك منذ تأسيسه، ومقارنة بـ 7،5 مليار ريال في 2019، و5،5 مليار ريال في 2018، و3،2 مليار ريال في 2017، علماً أننا قبل 2015 عام أزمة نشوب الحرب لم تكن أرباحنا تتجاوز الـ 4 مليار ريال يمني.


6- ما هي خطتكم لتطوير خدمات التجزئة وتحقيق أهداف الشمول المالي؟

سعت المصارف اليمنية في الفترة الأخيرة الى تطوير أنظمتها وبرامجها للتوسع أكثر في خدمات التجزئة، لكن للأسف فإن حالة الهلع التي عاشها المواطنون بسبب الأزمات المالية والاقتصادية وانهيار العملة، أدّت الى تراجع الثقة بين المصارف والعملاء الذين أصبحوا يترددون في استعمال الخدمات المصرفية المتطورة والحديثة، وهذا ما نلاحظه حالياً في العديد من بلداننا العربية والتي تمر بأزمات مشابهة لوضعنا الحالي.

7- ما هي مشاريعكم المستقبلية؟

نسعى اليوم الى استكمال تنفيذ وتطبيق كافة بنود خطة مشروع التطوير والتحديث بإعادة الهيكلة وتطبيق النظام المصرفي الجديد ويشمل كافة فروع البنك المنتشرة في بلدنا واستيعاب مختلف الخدمات البنكية الرقمية بشكل كامل، وتطوير قدرات الموظفين وإيجاد قيمة اضافية من خلال الاهتمام في تأهيل قدرات الموارد البشرية العاملة لتواكب المتغيرات الحديثة في القطاع المصرفي. كما نسعى دائماً الى إيجاد شراكات جديدة مع المؤسسات المالية والمصرفية المختلفة على المستوى المحلي والخارجي، ويبقى شعارنا دائماً "الخبرة والثقة".

 
مصدر الخبر
الفيديو الخاص بكلمة الدكتور أحمد بن سنكر المدير العام للبنك الأهلي اليمني في منتدى تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف العربية المراسلة المنعقد في اتحاد المصارف العربية
 
 
 
05/06/2021
 
تعهدات لبنانية بالإفراج عن جزء من ودائع اليمن المحتجزة
 
 
صحيفة الأيام
 
فريق بنوك اليمن يبلغ حاكم مصرف لبنان بتبعات تأخير سداد الأموال المحجوزة بيروت/ عدن «الأيام» خاص: علمت "الأيام" أن وفد البنك المركزي اليمني والبنوك التجارية الذي يزور لبنان حاليا اجتمع، يوم أمس الأول الخميس، بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وبحث قضية احتجاز أموال البنوك اليمنية في مصارف لبنان منذ نهاية عام 2018 الذي أثرت سلبا على القطاع المصرفي والاقتصادي اليمني. وقال مصدر مطلع على الاجتماع في عدن، أمس لـ "الأيام" إنه لا نتائج واضحة خرج بها الوفد سوى تعهدات من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بالضغط على البنوك اللبنانية للإفراج عن جزء من تلك الأموال اليمنية المحتجزة. وكشف المصدر أن المفاوضات التي تمت يومي الأربعاء والخميس تركزت على أساس إطلاق جزء من الاعتمادات السابقة كدفعة أولى وكابدى حسن نية من الجانب اللبناني". وتصل قيمة الودائع اليمنية المحتجزة في المصارف اللبنانية إلى أكثر من 100 مليون دولار. وتتركز معظم الودائع اليمنية في بنك أوف بيروت، وهو أكبر مصارف لبنان التجارية. وضم وفد البنوك اليمنية السفير اليمني بلبنان عبدالله الدعيس، علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك في البنك المركزي، ياسر القباطي مدير عام حسابات المراسلين، ومدير عام البنك الأهلي اليمني عضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية د. أحمد بن سنكر، ورفيق القباطي نائب الرئيس التنفيذي كاك بنك، وعبدالوهاب عاطف المستشار الاقتصادي، وعبدالرحمن الأشول مساعد المستشار الإعلامي بالسفارة اليمنية في لبنان، بالإضافة إلى مشاركة د. وسام فتوح أمين عام اتحاد المصارف العربية. ويحتاج اليمن إلى أموال بالعملة الصعبة لإعانته في تغطية السلع الغذائية، في وقت يستمر تهاوي سعر العملة المحلية أمام العملات الأجنبية. واحتجزت البنوك اللبنانية ودائع نظيراتها اليمنية في أعقاب انهيار الليرة منذ نهاية العام 2018، حيث دخل لبنان أزمات اقتصادية وسياسية متتالية وانهيارا شبه كلي للقطاع المالي والاقتصادي في البلاد. وقالت وكالة سبأ اليمنية الرسمية (نسخة الشرعية) أمس الجمعة، إن حاكم مصرف لبنان أبلغ وفد البنوك اليمنية بمقترحات ومعالجات توصل إليها مع مسؤولي البنوك اللبنانية بخصوص الأموال المحتجزة. وأشارت الوكالة إلى أن سفير اليمن في بيروت، عبدالله الدعيس، أبلغ رياض سلامة أن تأخير سداد الاستحقاقات من الأموال المحجوزة يترتب عليه تبعات مالية وقانونية كبيرة. وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا قد طالبت لبنان خلال أغسطس عام 2020 بـ"إيجاد حل لأرصدة البنوك اليمنية المجمدة في المصارف اللبنانية منذُ فرض القطاع المصرفي بلبنان قيودا على العملات الأجنبية، ومنع سحبها". وتعصف باليمنيين أزمات مركبة مع استمرار سوء الظروف الاقتصادية المتدهورة التي يكابدونها منذ 7 أعوام من الحرب، وانقطاع المرتبات والأعمال، في حين تتضارب العملات المحلية في أنحاء البلاد.
 
مصدر الخبر

 
05/06/2021
 
الوفد اليمني المصرفي في بيروت يلتقي حاكم مصرف لبنان بحضور السفير اليمني
 
 
التنمية برس
 
واصل وفد البنك المركزي اليمني لقاءاته مساء يوم الخميس الموافق 3 يونيو 2021م، بلقاء مع حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، في مبنى المصرف ببيروت بعد سلسلة من اللقاءات عقدها الوفد مع نواب حاكم مصرف لبنان ومسؤولي بنك اوف بيروت، للوصول لمعالجة إشكالية الأرصدة اليمنية المعلقة والمحتجزة طرف بنك بيروت. وفي بداية اللقاء نقل الإخوة وفد البنك المركزي تحيات محافظ البنك المركزي اليمني احمد عبيد الفضلي ونائبه شكيب الحبيشي. كما تطرق سفير اليمن في لبنان عبدالله الدعيس، للدور المميز والعلاقة الثنائية بين البلدين. وفي إطار ضرورة ممارسة دوره الاشرافي على القطاع المصرفي اللبناني، تفهم حاكم مصرف لبنان مطالب البنك المركزي اليمني، ووعد بالدفع باتجاة معالجة الإفراج عن الأرصدة المحتجزة وسداد الالتزمات طرف بنك اوف بيروت للبنوك اليمنية، حفاظاً على عمق العلاقات التاريخية بين القطاعين المصرفيين في اليمن ولبنان. حضر اللقاء من الجانب اليمني، السفير اليمني بلبنان عبدالله الدعيس، ومن البنك المركزي اليمني علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك وياسر القباطي مدير عام حسابات المراسلين، مدير عام البنك الأهلي اليمني عضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية د. أحمد بن سنكر، رفيق القباطي نائب الرئيس التنفيذي كاك بنك، عبدالوهاب عاطف المستشار الاقتصادي، عبدالرحمن الاشول مساعد المستشار الإعلامي بالسفارة اليمنية في لبنان، بالإضافة الى مشاركة د. وسام فتوح أمين عام اتحاد المصارف العربية.
مصدر الخبر
 

 
 
04/06/2021
 
سلامة: سأضغط على البنوك اللبنانية للافراج عن الأموال اليمنية
 
 
الرياض ـ سبأنت
 
أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة انه سيضغط على مدراء البنوك اللبنانية من أجل الإفراج عن جزء من أموال البنوك اليمنية المحتجزة لدى نظيراتها اللبنانية وجدولة المبالغ المتبقية. جاء ذلك خلال لقائه اليوم مع وفد من البنك المركزي والبنوك اليمنية.. متطرقا الى المقترحات والمعالجات التي توصل اليها مع مسئولي البنوك اللبنانية بهذا الخصوص. وكان سفير اليمن في بيروت عبدالله الدعيس اعرب عن الشكر والتقدير للجهود التي يبذلها حاكم مصرف لبنان وتقديمه التسهيلات للبنوك اليمنية وتوجيهاته السابقة بفتح اعتمادات لدى البنوك اللبنانية. كما طالب السفير من حاكم مصرف لبنان بالتدخل من أجل الإفراج عن الأموال اليمنية، كونها خاصة بتغطية شراء السلع الأساسية وان تأخير سداد الاستحقاقات يترتب عليه تبعات مالية وقانونية كبيرة.
مصدر الخبر
 

 
04/06/2021
 
  

الوفد اليمني المصرفي في بيروت يلتقي حاكم مصرف لبنان بحضور السفير اليمني

البنك المركزي اليمني
 
واصل وفد البنك المركزي اليمني لقاءاته مساء يوم الخميس الموافق 3 يونيو 2021م، بلقاء مع حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، في مبنى المصرف ببيروت بعد سلسلة من اللقاءات عقدها الوفد مع نواب حاكم مصرف لبنان ومسؤولي بنك اوف بيروت، للوصول لمعالجة إشكالية الأرصدة اليمنية المعلقة والمحتجزة طرف بنك بيروت. وفي بداية اللقاء نقل الإخوة وفد البنك المركزي تحيات محافظ البنك المركزي اليمني احمد عبيد الفضلي ونائبه شكيب الحبيشي. كما تطرق سفير اليمن في لبنان عبدالله الدعيس، للدور المميز والعلاقة الثنائية بين البلدين. وفي إطار ضرورة ممارسة دوره الاشرافي على القطاع المصرفي اللبناني، تفهم حاكم مصرف لبنان مطالب البنك المركزي اليمني، ووعد بالدفع باتجاة معالجة الإفراج عن الأرصدة المحتجزة وسداد الالتزمات طرف بنك اوف بيروت للبنوك اليمنية، حفاظاً على عمق العلاقات التاريخية بين القطاعين المصرفيين في اليمن ولبنان. حضر اللقاء من الجانب اليمني، السفير اليمني بلبنان عبدالله الدعيس، ومن البنك المركزي اليمني علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك وياسر القباطي مدير عام حسابات المراسلين، مدير عام البنك الأهلي اليمني عضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية د. أحمد بن سنكر، رفيق القباطي نائب الرئيس التنفيذي كاك بنك، عبدالوهاب عاطف المستشار الاقتصادي، عبدالرحمن الاشول مساعد المستشار الإعلامي بالسفارة اليمنية في لبنان، بالإضافة الى مشاركة د. وسام فتوح أمين عام اتحاد المصارف العربية.
 
مصدر الخبر
 

 
 
03/06/2021
 

وفدا من البنك المركزي اليمني وممثلين عن البنوك اليمنية يلتقون بحاكم مصرف لبنان بحضور سفير بلادنا في لبنان

 
التقى وفداً من البنك المركزي وممثلين عن البنوك اليمنية اليوم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بحضور سفير بلادنا في بيروت عبد الله الدعيس و أعضاء السفارة وفي مس تهل اللقاء شكر السفير حاكم مصرف لبنان على تقديمه التسهيلات للبنوك المحلية اليمنية وتوجيهاته السابقة بفتح اعتمادات لدى البنوك اللبنانية مطالباً الحاكم بالتدخل من أجل ا إ لفراج عن ا لموال اليمنية، كون تلك ا لموال خاصة بشراء السلع ا لساس ية من الغذاء والدواء للشعب اليمني وان تأ خير سداد الاس تحقاقات يترتب عليه تبعات مالية وقانونية كبيرة. بدوره أكد حاكم مصرف أنه سيسعى للضغط على المسؤولين في البنوك اللبنانية من أجل ا إ لفراج عن جزء من تلك ا لموال وجدولة المبالغ المتبقية مقترحاً بعض الحلول والمعالجات التي توصل إ اليها مع المسؤولين في البنوك اللبنانية.
 
  
  
 

02/06/2021
 
محافظ لحج اللواء التركي ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي د. حلبوب يدشنان انطلاق نظام البانكس
 
صدى الحقيقة
 
بحضور محافظ محافظة لحج اللواء - احمد عبدالله التركي ، د. محمد حسين حلبوب – رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني ، تم صباح اليوم في محافظة لحج , ( الإطلاق الحي ) لنظام بانكس, في فرع لحج. وذلك عبر الالياف الضوئية لشركة ( عدن نت ), وبالتعاون بين شركة ( ICSfh ) فرع الاردن, وكوادر البنك المحلية في مشروع تطوير وتحديث البنك, دائرة تكنولوجيا المعلومات. وفي مستهل الحديث القي محافظ محافظة لحج / احمد عبدالله التركي كلمه ، عبر فيها عن سعادته بتدشين ادخال نظام البانكس الرقمي, الذي ربط لحج بالنظام المصرفي العالمي, والذي سوف يسهل على كوادرها تنفيذ العمليات المصرفية في المحافظة .. والذي نتمنى ان يساعد على ضمان توفر السيوله فيها. لافتا بالقول بانه تم اليوم مناقشة الصعوبات التي تواجه الادارات الحكومية في المحافظة, بسبب نقص السيولة في البنك المركزي لحج. ومن جهته أكد د. محمد حسين حلبوب – رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني- إن ( الانطلاق الحي ) لنظام ( بانكس ) فرع لحج, ما هو الا ( نموذج ) جزئي لعملية تحديث وتطوير شامله في البنك الأهلي اليمني تشمل الادارة العامه و (27) فرع موزعه في تسع محافظات.. موضحا بان هذه العملية بدات في شهر مارس عام (2017)م وشملت كافة المجالات والانشطة في البنك. واشار د. " حلبوب " : بان الخطوة الاهم للتحديث والتطوير كانت في إعادة تأهيل العمالة وموظفين البنك الذين هم رأس المال الحقيقي للبنك. حيث تم إرسال ( 155 ) موظف للتدريب والتاهيل على الانظمه المصرفية والادارية في الأردن ومصر. وكان البنك مضطر لذلك خاصه بعد ان رفض الخبراء الأجانب الحضور إلى اليمن لتنفيذ عملية التحديث, بسبب ظروف الحرب. وعدم الاستقرار الامني الحاصلة بالبلاد.. وكانت الخطوة الثانية هي شراء وإدخال النظام المصرفي ( بانكس ) في البنك الاهلي بواسطة شركة ICSfh العالمية, الذي بلغ تكلفته (2,237,000) دولار . وأضاف قائلا": كما تم ومنذ فتره, تحديث وتطوير النظام الإداري, وإعادة الهيكل الإدارية, وتطبيق,دليل اجراءات حديث. وهي العملية التي تمت تحت اشراف اكبر شركة في العالم للاستشارات المهنية وهي شركة ( ديلويت أند توش). وفي اطار عملية التحديث والتطوير تم اعادة تاهيل مبنى هذا الفرع وتسعه فروع اخرى. وتم تجهيزها بكافة الاجهزه والمعدات الحديثه. كما تم رفع راسمال البنك من 10مليار الى 17 مليار ريال يمني. وترافق مع عملية التحدبث والتطوير تحسين المستوى المعيشي لموظفي البنك حيث نما بند ( الاجور والمرتبات وما في حكمها ) بنسبه 125%. مختتما بكلمة اننا نفخر بما ينجزه البنك الاهلي في اصعب الظروف واعقدها, وهاهو البنك الأهلي يستخدم أخر تطورات العلم. ويعمل بنظام رقمي جديد ( بانكس ), وبواسطته تمكن البنك من الربط الشامل لوحدات البنك الادارية داخليا, كما يستطيع التعامل مع أي بنك في العالم من اي فرع في الداخل بما يسمى حاليا " بالنظام الرقمي الذي نحن هنا بصدد تدشين العمل به في فرع لحج ، كما سيتم ادخال النظام الرقمي الى كافة الفروع الاخرى في الحبيلين والضالع ويافع, وعتق , والمكلا, والشحر, وسيؤن, والقطن, وزنجبار ورصد, وزارة, والمهره وسقطرة. وهذا يمثل نقله نوعية للبنك الاهلي وللنظام المصرفي في اليمن ككل. من جانبه أشاد أ/ ممدوح علوان - مدير البنك المركزي فرع لحج بجهود د/ حلبوب التي تمت المبادرة في عهده وصاحب القرار بدخول النظام الحديث البانكس المصرفي لتسهيل تنفيذ العمليات المصرفية.
مصد الخبر
 

01/06/2021
 
محافظ لحج ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي يدشنان انطلاق نظام البانكس
 
 
   
 
01/06/2021
اللواء التركي ود. حلبوب يدشنان انطلاق نظام البانكس في فرع البنك الأهلي اليمني لحج
 
 
دلتابرس لحج
 
دشن اللواء أحمد عبدالله التركي محافظ لحج والدكتور محمد حسين حلبوب – رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني ، صباح اليوم في محافظة لحج , ( الإطلاق الحي ) لنظام بانكس, في فرع البنك بلحج وذلك عبر الألياف الضوئية لشركة ( عدن نت ), وبالتعاون بين شركة ( ICSfh ) فرع الأردن, وكوادر البنك المحلية في مشروع تطوير وتحديث البنك, دائرة تكنولوجيا المعلومات. في مستهل التدشين تحدث محافظ محافظة لحج / احمد عبدالله التركي بكلمة عبر فيها عن سعادته بتدشين ادخال نظام البانكس الرقمي, الذي ربط لحج بالنظام المصرفي العالمي, والذي سوف يسهل على كوادرها تنفيذ العمليات المصرفية في المحافظة .متمنيا أن يساعد على ضمان توفر السيولة النقدية بأستمرار لافتا بالقول بانه تم اليوم مناقشة الصعوبات التي تواجه الأدارات الحكومية في المحافظة جراء نقص السيولة في البنك المركزي لحج. من جهته أكد د .محمد حسين حلبوب – رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني- إن ( الانطلاق الحي ) لنظام ( بانكس ) فرع لحج, ليس الا نموذجا جزئيا لعملية تحديث وتطوير شاملة يشهدها البنك الأهلي اليمني تشمل الادارة العامة. و (27) فرع موزعة في تسع محافظات.. موضحا بأن هذه العملية بدأت في شهر مارس عام (2017)م وشملت كافة المجالات والأنشطة في البنك. وأضاف د. حلبوب : بان الخطوة الأهم للتحديث والتطوير كانت في إعادة تأهيل العمالة وموظفي البنك الذين هم رأس المال الحقيقي للبنك. حيث تم إرسال ( 155 ) موظفا للتدريب والتأهيل على الأنظمة المصرفية والأدارية في الأردن ومصر. وكان البنك مضطر لذلك خاصة بعد أن رفض الخبراء الأجانب الحضور إلى اليمن لتنفيذ عملية التحديث, بسبب ظروف الحرب. وعدم الاستقرار الأمني السائدة . وكانت الخطوة الثانية هي شراء وإدخال النظام المصرفي ( بانكس ) في البنك الأهلي بواسطة شركة ICSfh العالمية, الذي بلغ تكلفته (2,237,000) دولار . وأضاف قائلا”: كما تم ومنذ فترة, تحديث وتطوير النظام الإداري, وإعادة الهيكل الإداري, وتطبيق,دليل اجراءات حديث. وهي العملية التي تمت تحت اشراف أكبر شركة في العالم للاستشارات المهنية وهي شركة ( ديلويت أند توش). وفي اطار عملية التحديث والتطوير تم اعادة تاهيل مبنى هذا الفرع وتسعة فروع أخرى. وتم تجهيزها بكافة الأجهزه والمعدات الحديثة كما تم رفع راسمال البنك من 10مليار الى 17 مليار ريال يمني. وترافق مع عملية التحديث والتطوير تحسين المستوى المعيشي لموظفي البنك حيث نما بند ( الأجور والمرتبات وما في حكمها ) بنسبه 125%. مختتما كلمته بالقول : إننا نفخر بما ينجزه البنك الأهلي في أصعب الظروف وأعقدها, وهاهو البنك الأهلي يستخدم أخر تطورات العلم. ويعمل بنظام رقمي جديد ( بانكس ), وبواسطته تمكن البنك من الربط الشامل لوحدات البنك الادارية داخليا, كما يستطيع التعامل مع أي بنك في العالم من أي فرع في الداخل بما يسمى حاليا ” بالنظام الرقمي الذي نحن هنا بصدد تدشين العمل به في فرع لحج ، كما سيتم ادخال النظام الرقمي إلى كافة الفروع الأخرى في الحبيلين والضالع ويافع, وعتق , والمكلا, والشحر, وسيؤن, والقطن, وزنجبار ورصد, وزارة, والمهرة وسقطرى وهذا يمثل نقلة نوعية للبنك الأهلي وللنظام المصرفي في اليمن ككل. من جانبه أشاد أ/ ممدوح علوان – مدير البنك المركزي فرع لحج بجهود د.حلبوب التي تمت المبادرة في عهده وصاحب القرار بدخول النظام الحديث البانكس المصرفي وكافة أعمال التحديث
 
مصد الخبر

01/06/2021
 
لحج.. تدشين الإنطلاق الحي بنظام بانكس في البنك الأهلي
 
الخبر بوست
 
دشن محافظ محافظة لحج اللواء الركن أحمد عبدالله التركي ورئيس مجلس الإدارة العامة للبنك الأهلي الدكتور محمد حسين حلبوب، صباح اليوم الإنطلاق الحي بنظام بانكس في البنك الأهلي فرع لحج الدي سوف يسهم في توفير الخدمات المصرفية والمالية في المحافظة . وقام محافظ لحج بقص الشريط الافتتاح للاطلاق الحي بنظام التحديث وتطوير بانكس في فرع البنك الاهلي في المحافظة. تم الحفل بحضور مدير عام البنك المركزي في المحافظة ممدوح علوان و مدير فرع البنك الاهلي فرع لحج وفي مقبل ومدير أمن مديرية الحوطة القائد عواد الشلن وعدد من المسؤولين في المحافظة وموظفي البنك الاهلي فرع عدن و لحج.
مصد الخبر
 

01/06/2021
محافظ لحج اللواء التركي ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي د. حلبوب يدشنان انطلاق نظام البانكس
 
 
عدن الغد/الخلاصة نت
 
دشن محافظ محافظة لحج أحمد عبدالله التركي، اليوم الثلاثاء، بمعية الدكتور محمد حسين حلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني، وبحضور مدير فرع البنك الأهلي بلحج، والقائم بأعمال مدير البنك الأهلي محسن الشبحي ونائب مدير البنك الأهلي علي موسى، ومدير البنك المركزي بالمحافظة ممدوح علوان، بدء الانطلاق الحي بنظام بانكس الذي بلغت تكلفته أكثر من 2 مليار ريال وبخبرات شركات أجنبية عالمية والذي سوف يسهم في توفير الخدمات المصرفية والمالية في المحافظة. وفي حفل التدشين استهل محافظ المحافظة التركي بكلمة أشاد فيها بدور البنك الأهلي الذي له إسهامات كثيرة في تحريك النشاط الاقتصادي والمصرفي ونحن سعداء اليوم بهذا التدشين بنظام بانكس التي سيقدم كل التسهيلات والخدمات المالية للحكومة والمواطنين في محافظة لحج. واثنى المحافظ التركي على علاقة قيادة المحافظة مع قيادة البنك الأهلي ممثلة بالدكتور حلبوب الذي كان قصب السبق في تحريك المياه المصرفية الراكدة في لحج .. معبراً عن تفاؤله ان يتوسع نشاط فرع البنك في المحافظة ويشمل دعم مختلف قطاعات الاستثمار. وأكد المحافظ التركي ان قيادة المحافظة ستوفر الحماية الأمنية لفرع البنك وكوادره ونشاطه المالي بما يخدم هذا النظام البنكي الجديد نظام بانكس الذي سيستفيد منه المواطنين . من جانبه أوضح الدكتور محمد حسين حلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي ان تدشين هذا النظام جاء امتدادا لعدة خطوات تطويرية لتفعيل نشاط البنك من أهمها تطوير النظام المصرفي والإداري والمالي وإعادة تأهيل منشآت البنك وتجهيز وتحديث منظومة التقنية الحديثة في مجال توفير الكمبيوترات وتدريب الكادر ورفع رواتب الموظفين الى 120 % موازاه مع عملية هذا التطوير الشامل وتوفير الألات والمكيفات لتحسين مناخ العمل للكادر المصرفي. كما تطرق الدكتور حلبوب إلى توسع آفاق نشاط البنك في محافظة حضرموت في مجال تمويل شراء الطاقة الشمسية وتوظيفها في النشاط الاستثماري الزراعي مؤكدا أن التجربة ستعم في محافظة لحج وغيرها من المحافظات . وكان المحافظ التركي والدكتور حلبوب قد استمعا الى شرح مفصل من قبل مدير فرع البنك الأهلي في لحج حول الخدمات في مجال القروض التي بلغت أكثر من 105مليون ريال بالإضافة إلى 644 مليون وديعة . وكان محافظ لحج والدكتور حلبوب قد قاموا بزيارة تفقدية الى البنك المركزي بمحافظة لحج واستمعا الى شرح مفصل من الأخ ممدوح علوان مدير البنك المركزي بلحج الذي استعرض جهود الحكومة والمحافظة في إعادة تأهيل البنك المركزي بلحج الذي تعرض لتدمير مبناه ونهب أمواله من قبل القاعدة وكيف تم التغلب على هذا الاشكال والصعوبات حتى تمكن البنك من مزاولة نشاطه وتقديم خدماته للمواطنين. كما أشاد الأخ ممدوح علوان مدير البنك المركزي بلحج بدور الدكتور حلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الذي كان قصب السبق في تطوير البنية المصرفية وإدخال نظام بانكس الذي سوف يسهم في توفير الخدمات المصرفية والمالية في محافظة لحج.
 
مصد الخبر

 
 
31/05/2021
 
بعض الصور من لقاء الدكتور أحمد بن سنكر بالأستاذ وسام فتوح امين عام اتحاد المصارف العربية في مقر الأمانة العامة لإتحاد المصارف العربية
 
 
 
صورة من اللقاء الذي جمع الدكتور أحمد بن سنكر مع سفير اليمن بلبنان سعادة السفير الاستاذ عبدالله الدعيس في مكتب السفارة في بيروت
 
 
 
 
29/05/2021
 
مدير البنك الأهلي: الجرائم المصرفية الرقمية تطورت واليمن حققت إنجازات في مكافحتها
 
 
alayyam
 
قال مدير عام البنك الأهلي اليمني د. أحمد بن سنكر، أمس الخميس، في فعاليات اتحاد المصارف العربية، بالعاصمة اللبنانية بيروت، الذي حمل عنوان (تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف العربية المراسلة)، إن الجرائم الاقتصادية تطورت مع تطور الأنظمة الرقمية، لهذا يجب استحداث وتطوير البرامج التكنولوجية بهدف فرض رقابة محكمة. وأكد د. بن سنكر أن اليمن والدول العربية كسائر دول العالم تعمل وبوتيرة عالية ومتسارعة بموضوع الالتزام والامتثال، وكذا مكافحة غسيل الأموال والإرهاب منذ بدء العمل وتفعيل هذا التوجه دولياً بهذا الأمر، ومستهدفين في ذلك بطبيعة الحال الحد من انتشار الجرائم المالية، حيث تجلى ذلك للجميع وبوضوح من خلال اهتمام المؤسسات والمنظمات في العالم أجمع بما في ذلك الجهات التشريعية والرقابية في تحديد معايير وضوابط رقابية للعمل المالي والمصرفي ودأبت على تطبيقها وتعميمها، وقد أصبحت ملزمة للالتزام والامتثال بتنفيذها. ولفت إلى أن المؤسسات المصرفية باليمن قد اهتمت بعملية التدريب والتأهيل لكوادرها العاملة والاستعانة بخبرات عربية ودولية، والحضور والمشاركة في الاجتماعات، وكذا الفعاليات على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي وخلق خبرات يمنية قادرة على التعامل مع تطبيق هذه المعايير والضوابط التي تجسد الرقابة لأداء المؤسسات المالية وتقييم مستوى أدائها والتزامها وامتثالها، ومؤخراً قامت بإعادة تشكيل وحدة جمع المعلومات مما شأنه المساهمة في تفعيل الدور الرقابي. وتابع "وفي ذات السياق لا نخفي عليكم أن البنك المركزي اليمني المركزي الرئيسي بعدن والبنوك والمصارف العاملة في بلدنا بالرغم من الظروف التي تمر بها البلاد في العشر السنوات الأخيرة وما يشهد القطاع المصرفي اليمني من متغيرات وتحديات صعبة ومواجهته ما لم تواجهه منظومة مصرفية في العالم، إلا أنني أحب أن أؤكد لكم أن بالرغم من ذلك، ظلّ هو القطاع الصامد بأدائه ومحافظته على علاقته والتزامه بتطبيق كافة المعايير الدولية والمرتبطة بالجوانب الرقابية. وأشار مدير البنك الأهلي اليمني إلى أن القطاع المصرفي اليمني ممثلاً بالبنوك والمصارف اليمنية وبمساعدة البنك المركزي، قد سعى إلى إعادة النبض لعلاقته مع مراسليه المرتبطة بمنظومة البنوك اليمنية، وحقق ما حققه في خلق علاقة ولو بحال أفضل مع مراسليه في المنطقة العربية في ظل الحظر المطبق من مراسليه في الخارج، التي بدأت بالعودة بشكل نسبي للتعامل من جديد في الآونة الأخيرة، وجسدت المنظومة المصرفية في اليمن ذلك القيام بزيارات لبلدان عربية عديدة، ومنها اتحاد المصارف ومصرف والبنوك والمصارف في لبنان في عام 2018 بهدف تنشيط وخلق علاقات تخدم القطاع المصرفي العربي ومواجهة أي تحديات، وقد تمت الدعوة باستمرار إلى تعزيز العلاقات بالمراسلين في إطار الوطن العربي تحت مظلة التعامل وفقاً للأعراف المصرفية والمتعارف عليها.
 
فيمايلي نسخة من الخبر في جريدة الأيام
 
 
 
28/05/2021
 
د. أحمد بن سنكر لـ"الاقتصاد": الاعتمادات اليمنية العالقة في المصارف اللبنانية تقدر بـ60 مليون دولار
 
 
 
أكد الدكتور أحمد بن سنكر، المدير العام للبنك الأهلي اليمني، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، في مقابلة خاصة مع "الاقتصاد" أن "اليمن مرّ بظروف صعبة وخانقة تحديداً بعام 2015 عند نشوب الحرب هناك." وشرح د. سنكر الذي مثل المصارف اليمنية في منتدى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة" الذي عقد في بيروت: "رغم كل الظروف التي مر بها اليمن إلا اننا حاولنا بقدر الإمكان كمصارف يمنية مع البنك المركزي اليمني تذليل الصعاب في بداية الأزمة، لكن استمرار الصراع العسكري الخارج عن ارادة المصارف فاقم الأوضاع. فحاولنا ابقاء عمل المصارف ضمن المنظومة المصرفية ضمن المعقول، ولكن الأمور تأزمت بعد ذلك تحديداً فيما يتعلق بعلاقاتنا مع مراسلينا في الخارج، وارتفع مستوى المخاطر بسبب ارتفاع مستوى الصراع، وصلنا إلى مرحلة بات فيها الكثير من مراسلينا حول العالم يتبعون خطوات تدريجية منها وقف الحوالات الواردة وبعد ذلك في خطوة ثانية تم وقف الحولات الصادرة، وثم عدم فتح الاعتمادات وبعدها أغلقت الحسابات فكانت هذه آخر مرحلة، مما سبب فعلاَ الاختناق." وتابع:" لكن رب ضارة نافعة، فقد كانت علاقاتنا ومراسلاتنا معظمها مع البنوك الأوروبية والأميركية، بالمقابل مراسلاتنا مع البنوك العربية تكاد لا تذكر، هذه المعضلة التي حصلت لنا بعد الحرب جعلتنا نفكر بخلق علاقات جديدة أكثر توسعاً في البلدان العربية. كمدير عام للبنك اليمني الأهلي قمنا بجولات عديدة في المناطق العربية وتركيا وفتحنا علاقات مع البنوك هناك." وأضاف د. سنكر:" كانت أول زيارة لنا إلى لبنان لمراسلة المصارف هنا في عام 2018، وكانت على رأسها محافظ البنك اليمني ووفد من المصارف اليمنية، وهي سابقة من نوعها أن يأتي وفداً بهذا الحجم لزيارة دولة في آن واحد، وبالفعل هذه الزيارة المخطط لها حينها أتت بالنتائج المرجوة لجهة فتح اعتمادات لليمنيين لتصدير السلع الرئيسية، وأصبح هناك علاقات وطيدة مع بعض البنوك اللبنانية. ولكن مع الأسف مع بداية الأزمة التي ضربت لبنان، تعرقلت مسألة السداد وتعطلت قدرة البنوك اللبنانية بالسداد إلى الخارج بسبب الشروط التي فرضها المصرف المركزي اللبناني، مما تسبب لنا اختناقات كبيرة." وختم: "تفاقمت الأزمة في لبنان إلى أن أصبحت الأمور مستحيلة في الآونة الأخيرة، حيث تقدر قيمة الاعتمادات اليمنية العالقة في المصارف اللبنانية حالياً بـ 60 مليون دولار، وسنقوم خلال زيارتنا هذه بالاجتماع مع المعنيين في مصرف لبنان و"بنك بيروت" لمتابعة هذه الأزمة على أمل التوصل إلى حلول قريباً."
 
رابط مصدر الخبر
 
 
28/05/2021
 
في هذه الساعة العاشرة مساءا المفاجأة الجديدة للبنك الأهلي اليمني من وقائع اختتام المنتدى وفي حفل توزيع الجوائز للبنوك العربية على مستوى كل بلد اختير البنك الأهلي اليمني ومنح جائزة التميز للعام 2020-2021 بشأن التميز في إعادة الهيكلة وادخال النظام المصرفي الجديد BANKs والذي سوف يسهم ادخال خدمات جديدة في اطار التوجه نحو التحول الرقمي التي تنشده المؤسسات المالية والمصرفية العربية في الوقت الراهن مبروك للبنك الأهلي
 
 
مدير البنك الأهلي بن سنكر يشارك بمنتدى اتحاد المصارف العربية ويؤكد أن القطاع المصرفي يواجه تحديات رغم صموده بأدائه وحفاظه لعلاقته الخارجية
 
بيروت / خاص
واصل منتدى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة" الذي تنظمه اتحاد المصارف العربيةواصل منتدى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة" الذي تنظمه اتحاد المصارف العربية أعماله في العاصمة اللبنانية بيروت بمشاركة مدير عام البنك الاهلي اليمني، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية الدكتور احمد بن سنكر وممثلون عن البنك المركزي وبنك التسليف الزراعي كاك بنك. وقال مدير عام البنك الاهلي اليمني، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، الدكتور احمد بن سنكر "ان القطاع المصرفي اليمني شهد في العشر السنوات الأخيرة متغيرات وتحديات صعبة لم تواجهه منظومة مصرفية في العالم ". وأضاف في كلمته التي القاها اليوم في افتتاح منتدى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة" الذي تنظمه اتحاد المصارف العربية في العاصمة اللبنانية بيروت، "انه بالرغم من ذلك، ظل القطاع المصرفي اليمني صامد بأدائه ومحافظته على علاقته والتزامه بتطبيق المعايير الدولية والمرتبطة بجوانب الرقابة والحفاظ على علاقاته الوثيقة بمراسليه بالرغم من الإجراءات التي اتخذت من قبل المراسلين الخارجيين بسبب نسبة المخاطر التي ارتفعت بسبب الأوضاع التي تمر بها البلاد". وأكد بن سنكر ان اليمن منذ بدء تطبيق هذا المعايير المتفق عليها دوليا شرعت في تفعيل العمل بها في المؤسسات المالية والمصرفية وقد التزمت الجمهورية اليمنية وممثلة بالبنك المركزي بشكل كامل بكل القوانين والتعاميم ذات الصلة وكرست الجهود التي من شأنها جسدت التزام الحكومة والبنك والبنوك التجارية وقد تم الاهتمام بجوانب عديدة منها ترسيخ التشريعات والآليات اللازمة لتنفيذ ما يستوجب لأجل مواكبة هذا التوجه الدولي. وأشار إلى أن المؤسسات المصرفية أهتمت بعملية التدريب والتأهيل لكوادرها العاملة والإستعانة بخبرات عربية ودولية والحضور والمشاركة في الاجتماعات وكذا الفعاليات على المستوى الدولي والاقليمي وخلق خبرات يمنية قادرة على التعامل مع تطبيق هذه المعايير والضوابط التي تجسد الرقابة لاداء المؤسسات المالية وتقييم مستوى اداءها والتزامها وامتثالها، ومؤخراً قامت باعادة تشكيل وحدة جمع المعلومات مما شأنه المساهمة في تفعيل الدور الرقابي. ولفت إلى أن القطاع المصرفي اليمني وبمساعدة البنك المركزي قد سعى لإعادة النبض لعلاقته مع مراسليه المرتبطة بمنظومة البنوك اليمنية وحقق ما حققه من خلق علاقة ولو بحال افضل مع مراسليه في المنطقة العربية في ظل الحظر المطبق من مراسليه في الخارج التي بدأت بالعودة بشكل نسبي للتعامل من جديد في الآونة الأخيرة. وأوضح أن المنظومة المصرفية في اليمن جسدت ذلك بالقيام بزيارات لبلدان عربية عديدة ومنها لاتحاد المصارف ومصرف البنوك والمصارف في لبنان في عام 2018 م بهدف تنشيط وخلق علاقات تخدم القطاع المصرفي العربي ومواجهة أي تحديات.. مضيفاً انه قد دعا باستمرار الى تعزيز العلاقات بمراسلينا في اطار الوطن العربي وتحت مظلة التعامل وفقاً للاعراف المصرفية والمتعارف عليها.

ويناقش المنتدى الذي يستمر يومين ويشارك فيه نخبة من القيادات المصرفية العربية، عدد من الموضوعات المتعلقة بتأثير وتداعيات العقوبات وتجنب المخاطر على المصارف العربية والتعاون بين القطاعين الخاص والعام لمحاربة عمليات غسل الاموال وتمويل الارهاب وإمكانية تزايد مخاطر الامتثال وعمليات غسيل الاموال وتمويل الارهاب في ظل جائحة كورونا والموازنة بين فوائد وتحديات الرقمنة والاعتماد المتزايد على التكنولوجيا.
 
 
     
     
 
27/05/2021
 
 
نص كلمة الدكتور بن سنكر:
 
الحضور الكرام

الحضور الكرام،،،،،،،، نرحب بكم أجمل ترحيب من قلوب اهل اليمن وان كان ذلك من وسط بيروت الحبيبة موطننا العربي الغالي، بيروت الواعدة بالآفاق المستقبلية في مختلف المجالات والمتدفقة دائما من شاطئها الجميل ... اليوم وهي تحتضن أنشطة وفعاليات تستهدف مجمل التحولات ومنها ما ننشد إليه في مجالنا المصرفي والمالي الا وهو التحول الرقمي في المنظومة المصرفية. اننا من هنا وبكل صدق وأمانة نقف مع اخواننا واهلنا في لبنان لتخطي اي صعوبات تواجهه في محنته الاقتصادية الحالية واجمل ما في الأمر اننا نسابق الزمن ونصارع التحديات في ظل ظروف صعبة وحرجة متشابهة ولكن بعزيمة الرجال المهنية والجادة سوف نتخطى هذه المحن بكل اقتدار بإذن الله.. وكيف لا يستحق ان يظهر لبنان في الأفق وبيروت تحتض اتحاد المصارف العربية التي من خلاله تقام الفعاليات رغم الصعوبات ونحن قد وعدناها وعد المخلص الوفي باننا سوف نلبي دعوتها مهما كلفتنا المشقة للوصول إليها متلهفين لتحقيق خطوة نحو التحول الحقيقي لواقع مصرفي عربي متطور يخلق إطار متعاون لتقديم أرقى الخدمات المصرفية الحديثة سيبقى الاتحاد صامدا طالما وهناك رجال اكفاء يعملون بصمت ليرقى الاتحاد بأعماله ونشاطه التي هندسته تتم بعقليه مهنية متميزة وقادرة ... وسنبقى صامدين بتظافر جهود الجميع لتبقى قلعة الاتحاد صامدة في قلب لبنان الصمود وبيروت وردة العرب الباسمة. السادة الحاضرون الكرام : يسرنا أن نلتقي الیوم في هذا المنتدى تحت مسمى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف العربية المراسلة " والذي يتزامن ويتواكب مع جملة المتغيرات والتطورات الإقليمية والدولية التي نلحظ اثرها على كافة الأصعدة وهنا اذ نسلط الضوء في الأساس حول ما نشهده ويطرأ على جانب التنمية الاقتصادية في وطنا العربي. لقد اهتمت دولنا العربية كسائر دول العالم وبوتيرة عالية ومتسارعة بموضوع الالتزام والامتثال وكذا مكافحة غسيل الأموال والإرهاب منذ بدء العمل وتفعيل هذا التوجه دوليا بهذا الامر ومستهدفين في ذلك بطبيعة الحال الحد من انتشار الجرائم المالية ، حيث تجلى ذلك للجميع وبوضوح من خلال اهتمام المؤسسات والمنظمات في العالم اجمع بما في ذلك الجهات التشريعية والرقابية في تحديد معايير وضوابط رقابية للعمل المالي والمصرفي ودأبت على تطبيقها وتعميمها وقد اصبحت ملزمة للالتزام والامتثال بتنفيذها. وقد اتضح للجميع في المؤسسات المالية والمصرفية في مختلف بقاع العالم بانه التزاما وامتثالًا لابد من المضي في تجسيد العمل المالي والمصرفي من خلال تطبيق المعايير اللازمة بل وتطويرها واستحداث البرامج التكنولوجية بهدف فرض رقابة محكمة من خلال منظومة متكاملة تخدم العمل الرقابي على هذه المؤسسات والتي ينعكس اثر ذلك عليها في تحسين اداءها ، وان كل هذا بالمقابل يعزز ثقة العملاء بالمؤسسات المالية والمصرفية كونها تؤدي عملها في إطار الالتزام بالأنظمة ووفقا لضوابط ومعايير محددة وواضحة ، حيث انه لحدوث الجرائم المالية في عصرنا المتطور والمتسارع (في خطوات تطوره مقارنة بالماضي) ، بكل تأكيد ان حصلت في (مؤسسة ما) تأتي بنتائج كارثية تعصف وتدمر بهذه الكيانات بسبب عدم الالتزام والامتثال للأنظمة والمعايير المستوجب اتباعها واي اخفاقات او إهمال فعلا لها اثارها السلبية والكارثية والأمثلة كثيرة في واقعنا المعاش . لهذا مجموعة العمل المالية والدولية ( FATF ) كان لإصرارها على تطبيق معاییرها له اثره الإيجابي وجعلت من هذا الالزام ورشة عمل مستمرة وتتوسع مع مرور الزمن وقد شهدت فعاليات مختلفة هادفه الى تعزيز التدابیر المتخذة لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب ، والتي تم تطويرها بشكل تدريجي وها هي تطبق عالميا وبشكل فعال. السادة الحاضرون الأفاضل : ان بلدنا اليمن منذ بدء تطبيق هذا المعايير المتفق عليها دوليا شرعت في تفعيل العمل بها في المؤسسات المالية والمصرفية وقد التزمت الجمهورية اليمنية وممثلة بالبنك المركزي اليمني بشكل كامل بكل القوانين والتعاميم ذات الصلة وكرست الجهود التي من شانها جسدت التزام الحكومة والبنك المركزي والبنوك والمصارف اليمنية ، وقد تم الاهتمام بجوانب عديدة منها ترسيخ التشريعات والآليات اللازمة لتنفيذ ما يستوجب لأجل مواكبة هذا التوجه الدولي ، وقد اهتمت المؤسسات بعملية التدريب والتأهيل لكوادرها العاملة والاستعانة بخبرات عربية ودولية والحضور والمشاركة في الاجتماعات وكذا الفعاليات على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي وخلق خبرات يمنية قادرة في التعامل مع تطبيق هذه المعايير والضوابط التي تجسد الرقابة لآداء المؤسسات المالية وتقييم مستوى أداءها والتزامها وامتثالها ومؤخرا قامت بإعادة تشكيل وحدة جمع المعلومات مما شانه المساهمة في تفعيل الدور الرقابي ، وفي ذات السياق لا نخفيكم بان البنك المركزي اليمني المركزي الرئيسي -عدن والبنوك والمصارف العاملة في بلدنا بالرغم من الظروف التي تمر بها البلاد في العشر السنوات الأخيرة وما يشهد القطاع المصرفي اليمني من متغيرات وتحديات صعبة ومواجهته ما لم تواجهه منظومة مصرفية في العالم إلا اننا احب ان اؤكد لكم بانه بالرغم من ذلك ظل هو القطاع الصامد بأدائه ومحافظته على علاقته والتزامه بتطبيق بكافة المعايير الدولية والمرتبطة بالجوانب الرقابية ، وكذلك التزامه والحفاظ على علاقاته الوثيقة بمراسليه بالرغم من الإجراءات التي اتخذت من قبل المراسلين الخارجيين بسبب نسبة المخاطر التي ارتفعت بسبب الاوضاع التي تمر بها البلاد . وهنا ننتهز الفرصة ولكي نوكد ايضا بان القطاع المصرفي اليمني ممثلة بالبنوك والمصارف اليمنية وبمساعدة البنك المركزي قد سعى بإعادة النبض لعلاقته مع مراسليه المرتبطة بمنظومة البنوك اليمنية وحقق ماحققه في خلق علاقة ولو بحال افضل مع مراسليه في المنطقة العربية في ظل الحظر المطبق من مراسليه في الخارج التي بدأت بالعودة بشكل نسبي للتعامل من جديد في الآونة الأخيرة ، وجسدت المنظومة المصرفية في اليمن ذلك القيام بزيارات لبلدان عربية عديدة ومنها لاتحاد المصارف ومصرف والبنوك والمصارف في لبنان في عام 2018 بهدف تنشيط وخلق علاقات تخدم القطاع المصرفي العربي ومواجهة اي تحديات ، وقد دعينا باستمرار الى تعزيز العلاقات بمراسلينا في إطار الوطن العربي وتحت مظلة التعامل وفقا للأعراف المصرفية والمتعارف عليها ، ولهذا كوننا نبحث في هذا المنتدى موضوع التحديات فانه من راينا ان اهم هذه التحديات لا تكمن فقط في البرامج والآليات المبتكرة والمتطورة بقدر ما تكمن في أهمها من وجهة نظرنا وهو تحدي اعادة الثقة والتي اصبحت معضلة تصطدم بعلاقة المراسلين لعدة أسباب وصعوبات ومتغيرات محيطة بالجميع خلقت ارتباك غير مسبوق في العلاقات ما بين البنوك والمصارف على مستوي العالم . الإخوة الحضور الكرام اتمنى من الله العلي القدير ان نتجاوز هذه المحن التي أصبنا بها جميعا، وتقديرنا لكل من ساهم في إنجاح مثل هكذا فعالية تخدم القطاع المصرفي والمالي وشكرا لأهل لبنان على كرم الاستضافة ورحابة الاستقبال المتميز دوما واسمحوا لي أن اهدي إكليل ورد لكل من فقدناه واستشهد في حادثة الميناء ببيروت ونسأل الله الشفاء للجرحى، ونحن نختتم كلمتنا هذه اذ نؤكد وبإذنه تعالى بأن بيروت ستظل بثغرها الباسم مبتسمة للجميع في كل وقت وحين.
 
رابط منشور صفحة اتحاد المصارف العربية على الفيس بوك المحتوية على كلمة الدكتور أحمد بن سنكر
 
26/05/2021
 
التنمية برس
قال مدير عام البنك الاهلي اليمني، عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، الدكتور احمد بن سنكر "ان القطاع المصرفي اليمني شهد في العشر السنوات الأخيرة متغيرات وتحديات صعبة لم تواجهه منظومة مصرفية في العالم ". وأضاف في كلمته التي القاها اليوم في افتتاح منتدى "تحديات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة" الذي تنظمه اتحاد المصارف العربية في العاصمة اللبنانية بيروت، "انه بالرغم من ذلك، ظل القطاع المصرفي اليمني صامد بأدائه ومحافظته على علاقته والتزامه بتطبيق المعايير الدولية والمرتبطة بجوانب الرقابة والحفاظ على علاقاته الوثيقة بمراسليه بالرغم من الإجراءات التي اتخذت من قبل المراسلين الخارجيين بسبب نسبة المخاطر التي ارتفعت بسبب الأوضاع التي تمر بها البلاد". وأكد بن سنكر ان اليمن منذ بدء تطبيق هذا المعايير المتفق عليها دوليا شرعت في تفعيل العمل بها في المؤسسات المالية والمصرفية وقد التزمت الجمهورية اليمنية وممثلة بالبنك المركزي بشكل كامل بكل القوانين والتعاميم ذات الصلة وكرست الجهود التي من شأنها جسدت التزام الحكومة والبنك والبنوك التجارية وقد تم الاهتمام بجوانب عديدة منها ترسيخ التشريعات والآليات اللازمة لتنفيذ ما يستوجب لأجل مواكبة هذا التوجه الدولي. وأشار إلى أن المؤسسات المصرفية أهتمت بعملية التدريب والتأهيل لكوادرها العاملة والإستعانة بخبرات عربية ودولية والحضور والمشاركة في الاجتماعات وكذا الفعاليات على المستوى الدولي والاقليمي وخلق خبرات يمنية قادرة على التعامل مع تطبيق هذه المعايير والضوابط التي تجسد الرقابة لاداء المؤسسات المالية وتقييم مستوى اداءها والتزامها وامتثالها، ومؤخراً قامت باعادة تشكيل وحدة جمع المعلومات مما شأنه المساهمة في تفعيل الدور الرقابي. ولفت إلى أن القطاع المصرفي اليمني وبمساعدة البنك المركزي قد سعى لإعادة النبض لعلاقته مع مراسليه المرتبطة بمنظومة البنوك اليمنية وحقق ما حققه من خلق علاقة ولو بحال افضل مع مراسليه في المنطقة العربية في ظل الحظر المطبق من مراسليه في الخارج التي بدأت بالعودة بشكل نسبي للتعامل من جديد في الآونة الأخيرة. وأوضح أن المنظومة المصرفية في اليمن جسدت ذلك بالقيام بزيارات لبلدان عربية عديدة ومنها لاتحاد المصارف ومصرف البنوك والمصارف في لبنان في عام 2018م بهدف تنشيط وخلق علاقات تخدم القطاع المصرفي العربي ومواجهة أي تحديات.. مضيفاً انه قد دعا باستمرار الى تعزيز العلاقات بمراسلينا في اطار الوطن العربي وتحت مظلة التعامل وفقاً للاعراف المصرفية والمتعارف عليها. ويناقش المنتدى الذي يستمر يومين ويشارك فيه نخبة من القيادات المصرفية العربية، عدد من الموضوعات المتعلقة بتأثير وتداعيات العقوبات وتجنب المخاطر على المصارف العربية والتعاون بين القطاعين الخاص والعام لمحاربة عمليات غسل الاموال وتمويل الارهاب وإمكانية تزايد مخاطر الامتثال وعمليات غسيل الاموال وتمويل الارهاب في ظل جائحة كورونا والموازنة بين فوائد وتحديات الرقمنة والاعتماد المتزايد على التكنولوجيا.
 
 
15/04/2021
 
"المؤتمر التنفيذي المصرفي الأول عبر الإنترنت 2021" الذي نظمه الاتحاد العالمي للمصرفيين العرب يوم الخميس 15 أبريل في تمام الساعة 11:00 بتوقيت كل من الرياض وبيروت الوقت العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة)
 
THE FIRST BANKING EXECUTIVE ONLINE CONFERENCE 2021
 
28/03/2021
 
تم دعوة الأخ د أحمد بن سنكر المدير العام للبنك الأهلي اليمني لحضور اجتماع الجمعية العمومية السنوي لشركة الخدمات المالية العربية والمقرر عقده في الساعة 1:00 ظهرا يوم الأحد 28 مارس 2021 واجتماع الجمعية العامة غير العادية والذي تبعه مباشرة اجتماع الجمعية العمومية وكان هذا الاجتماع افتراضيا وتم إجراؤه عبر (زوم)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
22/04/2021
 
 
تقرير مدققي الحسابات المستقلين - بيان الدخل الشامل - بيان المركز المالي - بيان التغيرات في حقوق الملكية - بيان التدققات النقدية - الايضاحات حول البيانات المالية        المصدر صحيفة الايام
 
28/03/2021
 
عدن تايم / وزارة الادارة المحلية - حضرموت / يمني سبورت / الأمناء
 
 
تأجيل البطولة الرمضانية للشركات والمؤسسات لكرة القدم الخماسية
 
عقدت اللجنة المشرفة على بطولة الشركات والمؤسسات (16) لكرة القدم الخماسية، اجتماعها برئاسة الدكتور أحمد بن سنكر المدير التنفيذي للبنك الاهلي اليمني، والكابتن علي موسى نائب المدير العام، وربيع عبدالحكيم سكرتير اللجنة وبحضور الامين العام لٱتحاد كرة القدم بعدن ومدير البطولة أحمد الحسني، جرى من خلاله الوقوف على التطورات الأخيرة بشأن البطولة واقرار التأجيل الرسمي للبطولة استجابة لتوجيهات اللجنة العليا للطورائ وللقرار الصادر من وزارة الشباب والرياضة بشأن تعليق الانشطة والفعاليات الرياضية تجنبا للإصابة بجائحة فيروس كورونا. وجرى في اجتماع بطولة الشركات والمؤسسات الخماسية لكرة القدم والتي تنظم گ تقليد سنوي بدعم ورعاية البنك الاهلي اليمني، مناقشة والبحث عن السبل والوسائل المتاحة وامكانية تأجيل اقامة وانطلاق البطولة بعد زوال الجائحة واستقرار الوضع صحيا بعد شهر رمضان المبارك تحسبا وتجنبا للإصابة بالفيروس، تجدر الاشارة إلى أن اللجنة المشرفة على البطولة كانت قد وجهت الأسبوع الماضي خطابات للفرق المشاركة في النسخة (16) من البطولة التي تشهد مشاركة واسعة من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، ودعت إلى الاجتماع الفني واجراء القرعة والذي كان مقررا له أن ينعقد 3 ابريل القادم. وفي تصريح قصير قال المشرف العام على البطولة ومدير البنك الاهلي اليمني الدكتور أحمد بن سنكر أن تأجيل البطولة (16) جاء استجابة لتوجيهات اللجنة العليا للطورائ وللتعميم الصادر من وزارة الشباب والرياضة بشأن تعليق الانشطة والفعاليات الرياضية والجماهيرية، بعد التنسيق مع مكتب الشباب والرياضة واتحاد القدم بعدن، وقال بن سنكر المشرف العام على البطولة أن قيادة البنك الاهلي اليمني حرصت على اقامة البطولة هذا العام خاصة بعد توقفها العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا، إلا أن وبعد التشاور مع مكتب الشباب والرياضة واتحاد القدم وبعد التعميم الصادر من الوزارة اقر التأجيل بسبب الاوضاع الصحية التي حالت دون استمرار اقامة البطولة وعودة الفيروس بموجته الثانية، مؤكدا بأن صحة وسلامة الجميع هي الأهم ولكن نعد الجميع بديمومة اقامة البطولة متى ما تحسن واستقر الوضع صحيا.
19/03/2021
 
 
 

وفد دولي يزور البنك الأهلي باعتباره أعرق وأهم البنوك التجارية في اليمن

 
زار وفد دولي، أمس الأول، برئاسة الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة، وعلي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، الإدارة العامة للبنك الأهلي بالعاصمة المؤقتة عدن. وكان في استقبالهم د. أحمد علي بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني وعدد من مدراء دوائر البنك والمختصين، ورحب د. أحمد بن سنكر بضيوفه ونقل لهم تحيات رئيس مجلس الإدارة واعتذاره عن الحضور لأسباب المرض وأيضا تحيات أعضاء مجلس الإدارة. وأعطى د. أحمد بن سنكر، نبذة مختصرة للوفد الزائر عن البنك والتزاماته بواجباته في الجوانب الهامة والمرتبطة بتنفيذ سياسات البنك المركزي و التعاميم الصادرة من البنك المركزي - عدن بما يخدم تطوير البيئة المصرفية في البلاد. وأكد بن سنكر أن توجه الإدارة العليا والإدارة التنفيذية بالبنك الأهلي ينصب في الاهتمام بتنفيذ إجراءات الحوكمة ومكافحة غسيل الأموال وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ. وأشار بن سنكر للاتفاقيات الموقعة في الفترة السابقة من قبل البنك لإدخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية، والتي تأتي في إطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتية (إعادة الهيكلة للبنك/وأتمتة البنك وإدخال النظام البنكي الجديد)، وقد شملت الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا إدخال البرامج الخاصة(بنظام المدفوعات وكذا الصرافات الآلية والعديد من البرامج )، وأن البنك مستمر لإنجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل. ً منوها لتعامل البنك لمشروعه الاستراتيجي مع أكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) وكذا (إي سي إس) وذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة وأن الإنجاز تم في ظل ظروف صعبة معلومة ومعروفة للجميع وقد تم التنفيذ والإطلاق الحي للنظام المصرفي الجديد في 2020/2/2 على الرغم من التحديات التي واجهت إدارة البنك. وقدم مدير البنك الأهلي شكره لكافة الاهتمامات التي يقدمها البنك المركزي داعيا لمضاعفة الجهود لأجل إعادة البناء لقطاعات البنك المركزي وإدخال التقنيات التي سوف تسهم في تطوير البيئة المصرفية وتنعكس على البنوك العاملة بشكل عام. من جانبه تطرق الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل .(AML / CFT) الإرهاب وأشار الخبير إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. وتحدث أيضا الخبير رائد دقه بقوله:«يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي». وتأتي هذه الزيارة للبنك الأهلي اليمني في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن. ¬¬حضر اللقاء أروى سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الإدارة، والأساتذة المستشارين عمر الشاطري مستشار المدير والمستشار عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات والأساتذة مدراء الدوائر والمختصين منى معتوق مدير دائرة الرقابة المالية، ونجاة باصالح مدير دائرة الخزينة، وعماد إسماعيل مدير الديون المتعثرة، وبسام مديحج مدير دائرة الائتمان وهشام عبدالرشيد مدير دائرة تكنولوجيا المعلومات، وحنان حسن رئيس وحدة الامتثال والمختصين في الدوائر بالبنك الأهلي اليمني المختصين برفع التقارير الدورية للبنك المركزي وأعضاء فريق اللجان المختصة بمشروع التطوير والتحديث الأساتذة عمر الشيبة / هاني باقعر/سماح باجيش/لينا صالح/ سامح فقيرة .
 
 
 
ضمن اختياره كأحد أهم وأعرق البنوك التجارية العاملة في اليمن: زيارة ميدانية إلى المقر الرئيس للبنك الأهلي في عدن
 
زار صباح يوم الأربعاء الموافق 17مارس 2021م, وفد برئاسة كلٌ من الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، الاستاذ رائد دقة، والاستاذ علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني وكان في استقبالهم د. أحمد علي عمر بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني وعدد من مدراء دوائر البنك والمختصين بالبنك. وفي بداية اللقاء رحب د. أحمد علي عمر بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني بالحاضرين ونقل تحيات رئيس مجلس الإدارة واعتذاره عن الحضور لأسباب المرض وأيضا تحيات أعضاء مجلس الإدارة، وقد أعطى نبذة مختصرة للوفد الزائر عن البنك فيما تحدث د. أحمد بن سنكر قائلاً: ومؤكدًا ان توجه الإدارة العليا والإدارة التنفيذية بالبنك الاهلي ينصب في الاهتمام بتنفيذ إجراءات الحوكمة والامتثال والالتزام ومكافحة غسيل الأموال وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ متطرقا لما يقوم به البنك والتزاما منه بواجباته في هذه الجوانب الهامة والمرتبطة بتنفيذ سياسات البنك المركزي والتي تأتي في إطار التعاميم الصادرة من البنك المركزي المركز الرئيسي -عدن . ونوه مدير عام البنك أيضا بالاتفاقيات الموقعة في الفترة السابقة من قبل االبنك لادخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية ، وهي تأتي في اطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتية (اعادة الهيكلة للبنك / وأتمتة البنك وادخال النظام البنكي الجديد BANKS ) ، وقد شملت الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا إدخال البرامج الخاصة( بنظام المدفوعات وكذا الصرافات الآلية والعديد من البرامج ) ،وأن البنك مستمر لإنجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل . فيما أشار في سياق حديثة د. أحمد بن سنكر بأن البنك في الفترة الحالية يمر بمرحلة التطبيق لمشروع التطوير والتحديث بمرحلتية ، منوهًا لتعامل البنك لمشروعه الاستراتيجي مع اكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) وكذا (إي سي اس) وذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة وان الإنجاز تم في ظل ظروف صعبه معلومة ومعروفة للجميع وتم التنفيذ والاطلاق الحي للنظام المصرفي الجديد في 2/2/2020 رغم التحديات التي واجهه بسبب تلك الظروف ، كما أكد على التزام البنك الاهلي اليمني بالسياسات والتعاميم الصادرة من البنك المركزي والتنسيق الدائم والمستمر مع ادارته وقطاعاته بما يخدم تطوير البيئة المصرفية في البلاد ، وشاكرا لهم العناية والاهتمام الذي يسعى لهما البنك المركزي تقديمة للقطاع المصرفي ، والذي يتطلب في نفس الوقت بذل جهود مضاعفة لأجل اعادة البناء لقطاعات البنك المركزي وادخال التقنيات التي سوف تسهم لتطوير البيئة المصرفية وتنعكس على البنوك العاملة ، منوها بأن تعزيز ذلك أيضا يتأتى بالتنسيق المستمر والنزول الميداني للبنوك العاملة ولتلمس العديد من الحلول والمعالجات لوضع القطاع المصرفي . من جانبه تطرق الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار الخبير إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. وتحدث أيضا الخبير رائد دقه بقوله: "يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي". وتأتي هذه الزيارة في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، زيارة ميدانية إلى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن . حضر اللقاء أروى سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الادارة ، والاستاذة المستشارين عمر الشاطري مستشار المدير والمستشار عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات والأساتذة مدراء الدوائر والمختصين منى معتوق مدير دائرة الرقابة المالية، ونجاة باصالح مدير دائرة الخزينة، وعماد إسماعيل مدير الديون المتعثرة، وبسام مديحج مدير دائرة الائتمان وهشام عبدالرشيد مدير دائرة تكنولوجيا المعلومات ، وحنان حسن رئيس وحدة الامتثال والمختصين في الدوائر بالبنك الأهلي اليمني المختصين برفع التقارير الدورية للبنك المركزي واعضاء فريق اللجان المختصة بمشروع التطوير والتحديث الاستاذة عمر الشيبة /هاني باقعر / سماح باجيش / لينا صالح/ سامح فقيرة .
 
 
بن سنكر يؤكد أن اهتمامات البنك الأهلي في تنفيذ إجراءات الحوكمة ومكافحة غسيل الأموال
 
أكد د. أحمد بن سنكر ان البنك الأهلي اليمني توجه يتركز على تنفيذ إجراءات الحوكمة والامتثال والالتزام ومكافحة غسيل الأموال وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ مستعرضا على هامش زيارة لوفد من الخبراء الدوليين للبنك الأهلي لما يقوم به البنك في التزاما بواجباته في هذه الجوانب الهامة والمرتبطة بتنفيذ سياسات البنك المركزي والتي تأتي في إطار التعاميم الصادرة من البنك المركزي المركز الرئيسي -عدن . ونوه مدير عام البنك أيضا بالاتفاقيات الموقعة في الفترة السابقة من قبل االبنك لادخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية ، وهي تأتي في اطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتية (اعادة الهيكلة للبنك / وأتمتة البنك وادخال النظام البنكي الجديد BANKS ) ، وقد شملت الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا إدخال البرامج الخاصة( بنظام المدفوعات وكذا الصرافات الآلية والعديد من البرامج ) ،وان البنك مستمر لإنجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل . فيما أشار في سياق حديثة د. أحمد بن سنكر بأن البنك في الفترة الحالية يمر بمرحلة التطبيق لمشروع التطوير والتحديث بمرحلتية ، منوهًا لتعامل البنك لمشروعه الاستراتيجي مع اكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) وكذا (إي سي اس) وذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة وان الإنجاز تم في ظل ظروف صعبه معلومة ومعروفة للجميع وتم التنفيذ والاطلاق الحي للنظام المصرفي الجديد في 2/2/2020 رغم التحديات التي واجهه بسبب تلك الظروف ، كما اكد على التزام البنك الاهلي اليمني بالسياسات والتعاميم الصادرة من البنك المركزي والتنسيق الدائم والمستمر مع ادارته وقطاعاته بما يخدم تطوير البيئة المصرفية في البلاد ، وشاكرا لهم العناية والاهتمام الذي يسعى لهما البنك المركزي تقديمة للقطاع المصرفي ، والذي يتطلب في نفس الوقت بذل جهود مضاعفة لأجل اعادة البناء لقطاعات البنك المركزي وادخال التقنيات التي سوف تسهم لتطوير البيئة المصرفية وتنعكس على البنوك العاملة ، منوها بأن تعزيز ذلك ايضا يتأتى بالتنسيق المستمر والنزول الميداني للبنوك العاملة ولتلمس العديد من الحلول والمعالجات لوضع القطاع المصرفي . من جانبه تطرق الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار الخبير إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. وتحدث أيضا الخبير رائد دقه بقوله: "يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي". وتأتي هذه الزيارة في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، زيارة ميدانية إلى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن . حضر اللقاء اروي سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الادارة ، والاستاذة المستشارين عمر الشاطري مستشار المدير والمستشار عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات والأساتذة مدراء الدوائر والمختصين منى معتوق مدير دائرة الرقابة المالية، ونجاة باصالح مدير دائرة الخزينة، وعماد إسماعيل مدير الديون المتعثرة، وبسام مديحج مدير دائرة الائتمان وهشام عبدالرشيد مدير دائرة تكنولوجيا المعلومات ، وحنان حسن رئيس وحدة الامتثال والمختصين في الدوائر بالبنك الأهلي اليمني المختصين برفع التقارير الدورية للبنك المركزي واعضاء فريق اللجان المختصة بمشروع التطوير والتحديث الاستاذة عمر الشيبة /هاني باقعر / سماح باجيش / لينا صالح/ سامح فقيرة . جاء ذلك على هامش زيارة الأربعاء الفائت لوفد برئاسة كلٌ من الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، الاستاذ رائد دقة، والاستاذ علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني كان في استقبالهم د. أحمد علي عمر بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني وعدد من مدراء دوائر البنك والمختصين بالبنك. استهل خلاله الدكتور أحمد بن سنكر بداية اللقاء بالترحيب بالحاضرين ونقل تحيات رئيس مجلس الإدارة واعتذاره عن الحضور لاسباب المرض وأيضا تحيات أعضاء مجلس الإدارة،
 
خبراء أجانب ومحليين يطلعون على أنظمة الرقابة في البنك الأهلي بعدن
 
يمني سبورت:
 
قام فريق يضم خبراء أجانب ومحليين ، من المتخصصين في الرقابة على المصارف، امس الأول الأربعاء، بزيارة الى المقر الرئيس للبنك الأهلي في العاصمة المؤقتة عدن ، للاطلاع على انظمة الرقابة في البنك ، ضمن الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID، والهادف تطوير نظم الرقابة على البنوك في بلادنا. وخلال زيارته الى البنك الذي اختير نموذجا للبنوك التجارية العاملة في اليمن اعتمادا على عراقته و ادائه المتيمز ، التقى الفريق المكون من الخبير الكندي بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما رائد دقة، وعلي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني، بالمدير العام للبنك الأهلي ، د. أحمد علي عمر بن سنكر، ومدراء الدوائر والمختصين . وفي مستهل اللقاء ، قدم بن سنكر لمحة عامة عن البنك وانشطته المالية، والخطط التطويرية الجاري تنفيذها لرفع الكفاءة المصرفية والرقابية . وقال ، إن توجه الإدارة العليا والإدارة التنفيذية في البنك الأهلي ينصب على الاهتمام بتنفيذ إجراءات الحوكمة والامتثال والالتزام ، ومكافحة غسيل الأموال ، وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ، مشيرا الى ما يقوم به البنك من واجبات في إطار التعاميم الصادرة من البنك المركزي في عدن. واضاف ، ان البنك الأهلي وقع على عدد من الاتفاقيات لادخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية ، في اطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتيه (اعادة الهيكلة وأتمتة البنك وادخال النظام البنكي الجديد BANKS ). واوضح ، ان تلك الاتفاقيات شملت إدخال البرامج الخاصة بنظام المدفوعات ، والصرافات الآلية والعديد من البرامج الأخرى ، منوها بأن البنك مستمر في انجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل . وتابع، أن البنك في الفترة الحالية يمر بمرحلة التطبيق لمشروع التطوير والتحديث ، ويتعامل مع اكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) و(إي سي اس) لانجاح مشروعه الاستراتيجي. واكمل ، ان البنك قام باطلاق النظام المصرفي الجديد في 2/2/2020 ، رغم التحديات التي واجهته بسبب الظروف الحالية ، التي لم تؤثر على انشطته وخططه التطويرية والتزامه بسياسات البنك المركزي. وثمن مدير عام البنك الأهلي، الجهود التي يبذلها البنك المركزي لتطوير العمل المصرفي، بالتنسيق والتعاون مع البنوك العاملة . من جانبه، تطرق الخبير الكندي السيد بيير سجاين، إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار ، إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. بدوره ، بين الخبير المقيم لشركة براجما رائد دقة، ان العمل مع قطاع الرقابة على البنوك يتم من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي. حضر اللقاء، أروي سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الإدارة ، عمر الشاطري مستشار البنك، عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات ، ومدراء الدوائر والمختصين.
 
 
 
 
وفد دولي يزور البنك الأهلي بعدن
 
زار وفد دولي، أمس الأول، برئاسة الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة، وعلي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، الإدارة العامة للبنك الأهلي بالعاصمة المؤقتة عدن. وكان في استقبالهم د. أحمد علي بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني وعدد من مدراء دوائر البنك والمختصين، ورحب د. أحمد بن سنكر بضيوفه ونقل لهم تحيات رئيس مجلس الإدارة واعتذاره عن الحضور لأسباب المرض وأيضا تحيات أعضاء مجلس الإدارة. وأعطى د. أحمد بن سنكر، نبذة مختصرة للوفد الزائر عن البنك والتزاماته بواجباته في الجوانب الهامة والمرتبطة بتنفيذ سياسات البنك المركزي و التعاميم الصادرة من البنك المركزي - عدن بما يخدم تطوير البيئة المصرفية في البلاد. وأكد بن سنكر أن توجه الإدارة العليا والإدارة التنفيذية بالبنك الأهلي ينصب في الاهتمام بتنفيذ إجراءات الحوكمة ومكافحة غسيل الأموال وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ. وأشار بن سنكر للاتفاقيات الموقعة في الفترة السابقة من قبل البنك لإدخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية، والتي تأتي في إطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتية (إعادة الهيكلة للبنك/وأتمتة البنك وإدخال النظام البنكي الجديد)، وقد شملت الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا إدخال البرامج الخاصة(بنظام المدفوعات وكذا الصرافات الآلية والعديد من البرامج )، وأن البنك مستمر لإنجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل. ً منوها لتعامل البنك لمشروعه الاستراتيجي مع أكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) وكذا (إي سي إس) وذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة وأن الإنجاز تم في ظل ظروف صعبة معلومة ومعروفة للجميع وقد تم التنفيذ والإطلاق الحي للنظام المصرفي الجديد في 2020/2/2 على الرغم من التحديات التي واجهت إدارة البنك. وقدم مدير البنك الأهلي شكره لكافة الاهتمامات التي يقدمها البنك المركزي داعيا لمضاعفة الجهود لأجل إعادة البناء لقطاعات البنك المركزي وإدخال التقنيات التي سوف تسهم في تطوير البيئة المصرفية وتنعكس على البنوك العاملة بشكل عام. من جانبه تطرق الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل .(AML / CFT) الإرهاب وأشار الخبير إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. وتحدث أيضا الخبير رائد دقه بقوله:«يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي». وتأتي هذه الزيارة للبنك الأهلي اليمني في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن. ¬¬حضر اللقاء أروى سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الإدارة، والأساتذة المستشارين عمر الشاطري مستشار المدير والمستشار عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات والأساتذة مدراء الدوائر والمختصين منى معتوق مدير دائرة الرقابة المالية، ونجاة باصالح مدير دائرة الخزينة، وعماد إسماعيل مدير الديون المتعثرة، وبسام مديحج مدير دائرة الائتمان وهشام عبدالرشيد مدير دائرة تكنولوجيا المعلومات، وحنان حسن رئيس وحدة الامتثال والمختصين في الدوائر بالبنك الأهلي اليمني المختصين برفع التقارير الدورية للبنك المركزي وأعضاء فريق اللجان المختصة بمشروع التطوير والتحديث الأساتذة عمر الشيبة / هاني باقعر/سماح باجيش/لينا صالح/ سامح فقيرة .
 
 
خبير كندي: "مركزي عدن" مطالب بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب
 
زار وفد دولي، أمس الأول، برئاسة الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة، وعلي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، الإدارة العامة للبنك الأهلي بالعاصمة المؤقتة عدن . وكان في استقبالهم د. أحمد علي بن سنكر، مدير عام البنك الأهلي اليمني وعدد من مدراء دوائر البنك والمختصين، ورحب د. أحمد بن سنكر بضيوفه ونقل لهم تحيات رئيس مجلس الإدارة واعتذاره عن الحضور لأسباب المرض وأيضا تحيات أعضاء مجلس الإدارة . وأعطى د. أحمد بن سنكر، نبذة مختصرة للوفد الزائر عن البنك والتزاماته بواجباته في الجوانب الهامة والمرتبطة بتنفيذ سياسات البنك المركزي و التعاميم الصادرة من البنك المركزي - عدن بما يخدم تطوير البيئة المصرفية في البلاد . وأكد بن سنكر أن توجه الإدارة العليا والإدارة التنفيذية بالبنك الأهلي ينصب في الاهتمام بتنفيذ إجراءات الحوكمة ومكافحة غسيل الأموال وخطط الاستمرارية لحالات الطوارئ . وأشار بن سنكر للاتفاقيات الموقعة في الفترة السابقة من قبل البنك لإدخال البرامج والأنظمة الداعمة لتنفيذ السياسات الرقابية، والتي تأتي في إطار مشروع التطوير والتحديث للبنك بمرحلتية (إعادة الهيكلة للبنك/وأتمتة البنك وإدخال النظام البنكي الجديد)، وقد شملت الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا إدخال البرامج الخاصة(بنظام المدفوعات وكذا الصرافات الآلية والعديد من البرامج )، وأن البنك مستمر لإنجاز اتفاقيات تدعم تطوير وتحسين بيئة العمل . ً منوها لتعامل البنك لمشروعه الاستراتيجي مع أكبر الشركات العالمية (ديلويت اندتوش بالشرق الأوسط ) وكذا (إي سي إس) وذلك خلال السنوات الأربع الأخيرة وأن الإنجاز تم في ظل ظروف صعبة معلومة ومعروفة للجميع وقد تم التنفيذ والإطلاق الحي للنظام المصرفي الجديد في 2020/2/2 على الرغم من التحديات التي واجهت إدارة البنك . وقدم مدير البنك الأهلي شكره لكافة الاهتمامات التي يقدمها البنك المركزي داعيا لمضاعفة الجهود لأجل إعادة البناء لقطاعات البنك المركزي وإدخال التقنيات التي سوف تسهم في تطوير البيئة المصرفية وتنعكس على البنوك العاملة بشكل عام . من جانبه تطرق الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين إلى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل .(AML / CFT) الإرهاب وأشار الخبير إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد . وتحدث أيضا الخبير رائد دقه بقوله:«يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي ». وتأتي هذه الزيارة للبنك الأهلي اليمني في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية USAID ، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن . ­­حضر اللقاء أروى سيف مدير مكتب رئيس مجلس الإدارة سكرتير مجلس الإدارة، والأساتذة المستشارين عمر الشاطري مستشار المدير والمستشار عدنان فرحان مستشار البنك لتكنولوجيا المعلومات والأساتذة مدراء الدوائر والمختصين منى معتوق مدير دائرة الرقابة المالية، ونجاة باصالح مدير دائرة الخزينة، وعماد إسماعيل مدير الديون المتعثرة، وبسام مديحج مدير دائرة الائتمان وهشام عبدالرشيد مدير دائرة تكنولوجيا المعلومات، وحنان حسن رئيس وحدة الامتثال والمختصين في الدوائر بالبنك الأهلي اليمني المختصين برفع التقارير الدورية للبنك المركزي وأعضاء فريق اللجان المختصة بمشروع التطوير والتحديث الأساتذة عمر الشيبة / هاني باقعر/سماح باجيش/لينا صالح/ سامح فقيرة .
 
 
 
 
 
 
17/03/2021
 
 
 

خبير البنك المركزي اليمني يقوم بزيارة ميدانية الى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن

 
 

في اطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الامريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، زيارة ميدانية الى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن، حيث عقد لقاء جمع كلٌ من الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة مع د. أحمد بن سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني، وعدد من مسئولي وكوادر البنك في عدن.

في اللقاء تطرق الخبير الكندي الى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار الخبير الى أن مهتمه ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشراقية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد.

من جانبه تحدث الخبير رائد دقه بقوله: “يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشراقية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي”.

حضر اللقاء علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني.

 
 
 

خبراء أجانب وفريق من البنك المركزي اليمني يزورون البنك الأهلي اليمني عدن

 
 
متابعات – دلتا برس
 

نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، زيارة ميدانية الى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن، في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الدولية USAID. وجاء إختيار البنك الأهلي اليمني باعتباره نموذجا كأقدم و أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن،وأكثرها خبرة مالية ومصرفية حيث عقد لقاء جمع كلٌ من الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة مع د. أحمد بن سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني، وعدد من مسئولي وكوادر البنك في عدن.

في اللقاء تطرق الخبير الكندي الى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار الخبير الى أن مهتمه ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشراقية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد.

من جانبه تحدث الخبير رائد دقه بقوله: “يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشراقية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي”.

حضر اللقاء علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني.

 
 
خبير كندي ّ: ثمة حاجة ماسة لقيام مركزي عدن بمكافحة غسيل الأموال
 
عدن «الأيام» خاص
 

أكد الخبير الكندي في نظم قطاع الرقابة على البنوك السيد بيير سجاين إن ثم لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب (CFT /AML ) . جاء ذلك، خلال تنظيم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، أمس، زيارة ميدانية إلى المقر الرئيس للبنك الأهلي اليمني في عدن، حيث عقد لقاء جمع كل من الخبير الكندي السيد بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة مع د. أحمد بن سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني، وعدد من مسؤولي وكوادر البنك في عدن، في إطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الأمريكية .USAID وأشار الخبير الكندي إلى أن مهمته ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشرافية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد. من جانبه، تحدث الخبير رائد دقه بقوله: ”يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشرافية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي“.

حضراللقاء علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني.

 

فريق من المركزي اليمني وخبراء أجانب يزورون البنك الاهلي عدن

 
  عدن تايم   اخبار عدن
 
 
 
في اطار الدعم المقدم من وكالة التنمية الامريكية USAID، نظم قطاع الرقابة على البنوك، بالبنك المركزي اليمني، زيارة ميدانية الى المقر الرئيسي للبنك الأهلي اليمني في عدن، والذي تم اختياره كنموذج باعتباره أحد أعرق وأهم البنوك التجارية العاملة في اليمن، حيث عقد لقاء جمع كلٌ من الخبير الكندي السيد/ بيير سجاين، والخبير المقيم لشركة براجما، رائد دقة مع د. أحمد بن سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني، وعدد من مسئولي وكوادر البنك في عدن.

في اللقاء تطرق الخبير الكندي الى الحاجة الماسة لقيام البنك المركزي اليمني بتعزيز الإشراف، والرقابة والمراقبة المصرفية، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML / CFT). وأشار الخبير الى أن مهتمه ترتكز على مساعدة قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي عدن بتطوير وتحديث الأدوات اللازمة للرقابة الفاعلة، والتدقيق وإدارة المخاطر بطريقة يمكن أن تسهل في نهاية المطاف الرقابة الإشراقية السليمة لكل القطاع المصرفي في البلد.

من جانبه تحدث الخبير رائد دقه بقوله: “يتم العمل مع قطاع الرقابة على البنوك من خلال التحليل المتعمق لمتطلبات إنشاء رقابة إشراقية مصرفية وتطوير قدراته لضمان الرقابة الفاعلة على النظام المصرفي، بما يمكنه من رفع كفاءة وقدرات القطاع المصرفي لمواكبة تطورات النظام المالي على المستوى الإقليمي والعالمي”.

حضر اللقاء علي باعشن مدير عام الرقابة على البنوك، وفريقه الفني.
 
 

 
10/03/2021
 
 
   
 

كلية الاقتصاد والعلوم السياسية تحتفي بالذكرى 48 لتاسيسها : افتتاح عدد من المشاريع الاكاديمية التعليمية في الكلية

 
أخبار عدن عدن    (عدن الغد )خاص
 
احتفلت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة عدن بالذكرى الثامنة والاربعين لتاسيسها .. و اعتبر الأستاذ الدكتور محمد عمر باناجة عميد الكلية هذه الذكرى بانها تشكل منطلقا لعمادة الكلية وهيئتها التدريسية من أجل تحقيق وانجاز كافة الأهداف التي تاسست من أحلها الكلية مبينا أن الكلية رفدت كافة المرافق الاقتصادية بالكادرات العلمية المؤهلة من خريجيها الذين أصبح الكثير منهم بشكل دعامات اساسية وقيادات في كثير من الوحدات الاقتصادية والمالية. . وفي اطار الاحتفاء بهذه الذكرى أفتتح الأستاذ الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن بمعية الأستاذ الدكتور/ محمدحلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني مشروعين أكاديميين من المشاريع الكبرى في الكلية وهما مختبر الحاسوب وقاعة الدراسات العليا. وأوضح عميد كلية الإقتصاد والعلوم السياسية أنه تم في مشروع مختبر الحاسوب تجهيز( ٣٠)جهاز كمبيوتر و(٣٠)طاولة بمقاعدها ،علماً أنه سيتم عما قريب رفد المختبر بشاشات بلازما (٥٥) بوصة بتمويل من البنك الأهلي اليمني بالإضافة إلى خازن كهربائي وبطاريات لرفد تلك الأجهزة بالطاقة الكهربائية عند إنقطاع التيار عنها..
مؤكداً أن هذا المختبر يخدم كافة طلاب الكلية من كل المساقات والأقسام.. لافتاً أنه سيتم الإستعانة بمتخصصين في هذا الجانب لإدارة هذه المختبرات وصيانتها والتعامل معها ..موضحاً بالقول:أن مشروع مختبرات الحاسوب قد كلفة (٣٤) مليون ريال يمني ذون شاشات البلازما الذي وعد البنك الأهلي اليمني بتوفيرها على أن يتم رفد كل قاعة من قاعات الكلية بشاشتين وسيتم تدريب الطلاب على كيفية التعامل معها عن طريق اللمس . كما قام رئيس جامعة عدن بمعية رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني بإفتتاح قاعة الدراسات العليا بتمويل مشترك من قبل أكاديمية العلوم المصرفية بعدن التي يرأسها أحد خريجي الكلية وكذلك من البنك الأهلي اليمني بتكلفة مالايقل عن عشرة مليون ريال يمني تقريباً. ومضى عميد الكلية يقول: أن هذه القاعة ستكرس لمناقشة الرسائل والأطروحات العلمية والدراسات العليا بدرجة أساسية ،كما سيستفاد منها للفعاليات الهامة في الكلية.. مشيراً أن القاعة تتميز بجمال تصميمها وفق الطراز الحديث حيث أطلق عليها مدرسي الكلية بالقاعة الملكية نظراً لدقة التصميم وروعته ..كما وجه عميد الكلية بالشكر لأحد الموظفين وهو الأخ/ جلال علي عبده الذي أشرف على متابعة إنجاز هذه المشاريع . وفي ختام الاحتفالية قام رئيس جامعة عدن بتكريم كلاً من الدكتور/ محمد حلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي والأخ/ أحمدعلي عمر سنكر مدير عام البنك الأهلي اليمني والأخ/ علي موسى نائب مدير عام البنك الأهلي اليمني للشؤون المصرفية على جهودهم ودعمه المباشر لإنجاح العملية التعليمية بجامعة عدن. كما تم تكريم الأستاذ محمد ابوبكر العماري من اوائل اساتذة الكلية الذين اسهموا في تاسيس هذا الصرح الاكاديمي .
 

21/01/2021
 
 
 
 
  
 
 
 
   
 
وزير الخدمة المدنية والتأمينات يلتقي رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي
 
ناقش وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور عبدالناصر الوالي، اليوم، مع رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني الدكتور محمد حسين حلبوب، القضايا الخاصة بإحالة ملفات موظفي البنك الأهلي إلى الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات لمن بلغ منهم أحد الأجلين. كما تطرق الوالي وحلبوب خلال اللقاء الذي جمعهما في مقر وزارة الخدمة المدنية والتأمينات بمديرية خورمكسر في العاصمة عدن، إلى تسديد أقساط اشتراكات التأمين لموظفي البنك الأهلي والسُبل الكفيلة بمعالجة تلك الإشكاليات والصعوبات. ووجه وزير الخدمة المدنية والتأمينات، بتشكيل لجنة مشتركة برئاسة مدير الشؤون القانونية في وزارة الخدمة المدنية والتأمينات ومدير الشؤون القانونية في البنك الأهلي اليمني، تتولى النظر في القضايا المشتركة بين الوزارة والبنك ومنها إحالة ملفات موظفي البنك لهيئة التأمينات وتسديد أقساط اشتراكات التأمين لموظفي البنك، ورفع اللجنة مذكرة بهذا الشأن إلى وزير الخدمة المدنية والتأمينات، خلال أسبوع من تاريخ التكليف. حضر اللقاء نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور عبدالله الميسري، ورئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات علي ناصر الهدار، ووكيل قطاع الرقابة بالهيئة العامة للتأمينات فهمي عفارة، ومدير الشؤون القانونية بالوزارة جمال باجزاف، ومستشار وزير الخدمة المدنية ناصر اليزيدي، ومدير هيئة التأمينات فرع عدن الدكتور عفيف عبدالكريم، ومن جانب البنك الأهلي نائب مدير عام البنك الأهلي للدوائر المساندة علي موسى ومدير دائرة الموارد البشرية بالبنك الأهلي وضاح الصبيحي.
 
 

 
 
البنك الأهلي اليمني يقر البيانات المالية المدققة للسنة المنتهية 2019
 
 
   
 
12/01/2021
 
    
 
مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني يقر البيانات المالية للعام ٢٠١٩م
 
 

أقر مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني، في اجتماعه السنوي الذي عُقد ،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد حلبوب، البيانات المالية المدققة للسنة المنتهية في 31/12/2019. كما استمع مجلس إدارة البنك خلال الاجتماع بحضور نائب رئيس مجلس إدارة البنك سامي مكاوي، ومدير عام البنك الأهلي الدكتور أحمد سنكر، ونائب مدير عام البنك للدوائر المساندة علي موسى، ونائب مدير عام البنك للدوائر المصرفية محسن الشبحي، ووكيل وزارة المالية علي طه، ومدير عام فرع وزارة التخطيط والتعاون الدولي في عدن انتصار مرشد، ومدير عام فرع وزارة الصناعة والتجارة في عدن محمد عبادي، إلى تقرير مدقق الحسابات المستقل. واستعرض الدكتور حلبوب، النتائج المحققة في عام 2019 مقارنة بالعام الذي سبقه 2018، وذلك نتيجة للتدابير التي اتخذتها إدارة البنك لدعم استمرار تشغيل البنك في ضوء الأحداث التي مر بها البنك، إضافة إلى ظروف أخرى. وقال حلبوب "إن أهم إنجازات البنك خلال العام 2019 هي المحافظة على جودة موجودات البنك ومتانتها، وزيادة حقوق الملكية، حيث ارتفعت موجودات البنك بنسبة 14 بالمائة وارتفعت حقوق الملكية بنسبة 33 بالمائة عن سنة 2018، كما ارتفعت الأرصدة المستحقة من البنوك بنسبة 18% عن سنة 2018م". وأضاف "أن البنك حافظ على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت 50 بالمائة مقارنة بنسبة 8 بالمائة المحددة من البنك المركزي اليمني، كما استمر البنك بالمحافظة على نسبة سيولة عالية بلغت 56 بالمائة مقارنة بنسبة 25 بالمائة المحددة من البنك المركزي اليمني". وأشار رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، إلى أن إجمالي الدخل الشامل لسنة 2019 قد ارتفع بنسبة 40 بالمائة عن سنة 2018، وأن عائد السهم في سنة 2019 بلغ (433 ريالا للسهم الواحد) مساويا لعائد السهم في سنة 2018 بالرغم من ارتفاع رأس مال البنك بنسبة 40 بالمائة عن سنة 2018م" .. لافتا إلى أن العائد على الموجودات بلغ 1,9 بالمائة والعائد على حقوق الملكية 21,8 بالمائة. وأوضح حلبوب، أن سنة 2019م شهدت استكمال المرحلة النهائية من إعادة هيكلة البنك، من خلال توطين الموظفين في دوائر الرقابة المالية، والعمليات المركزية، والخزينة، والبدء بممارسة أعمالها بعد القيام بتدريب الموظفين على المهام المحددة في هياكلها التنظيمية، وكذا تطبيق أدلة العمل والإجراءات الجديدة التي تم إعدادها بالتوافق مع برامج وأنظمة النظام البنكي الجديد (BANKS)، مثل دليل القطع والخزينة، ودليل دائرة التدقيق الداخلي، ودليل الرقابة المالية، ودليل العمليات المصرفية وغيرها، وفقا للممارسات الفضلى في البنوك التجارية، إضافة إلى تدريب الموظفين على تطبيقها واستخدامها بهدف توسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل لعملائه وذكر الدكتور حلبوب، أن سنة 2019 شهدت افتتاح البنك مباني فرع أروى وفرع لحج وفرع المكلا بعد استكمال مشاريع إعادة تأهيلها، وفرع الشحر بعد استكمال بناء الفرع ..مؤكدا مواصلة البنك أعماله في المستقبل المنظور وفقاً لخططه المستقبلية الرامية إلى تحقيق أرباح ممتازة وزيادة المركز المالي للبنك وتعظيم حقوق المالك (الحكومة اليمنية)، مع الاستمرار في زيادة عمليات وأنشطة البنك وتطوير موارد البنك البشرية وتوسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل .. متطرقا إلى الأحداث اللاحقة لسنة البيانات المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019. كما أشار إلى تدشين البنك الأهلي تزامنا مع الذكرى الـ 50 لتأسيسه، عملية الإطلاق الحي لنظام “BANKs” المصرفي الحديث في المقر الرئيسي للبنك بعدن، كمرحلة أولى، ستلحقها عملية الإطلاق الحي في بقية الفروع وفقا للبرنامج الزمني المقر.

وثمن حلبوب، جهود القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والحكومة ممثلة برئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الهادفة لتحسين قوة وصلابة الاقتصاد المحلي، وتوفير المناخ المناسب للتنمية وتحقيق الأمان والعدالة الاجتماعيين في بلادنا، كما نوه بجهود ومساعي وزير المالية سالم بن بريك، لرفعة البنك، كما شكر عملاء البنك على ثقتهم العالية، وكذا جميع الموظفين العاملين في البنك على ولائهم وجهودهم في أداء واجباتهم

 
 

12/01/2021
 

مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني يقر البيانات المالية للعام 2019

 
        
 
 
 
عقد مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني اجتماعه السنوي اليوم  برئاسة الدكتور / محمد حسين حلبوب و بحضور جميع أعضائه، وذلك لإقرار البيانات المالية للبنك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 وسماع تقرير مدقق الحسابات المستقل السادة/ دحمان ومشاركوه-مراسل لشبكة آر إس إم. وقد بدأ الاجتماع بكلمة للأخ/ د. محمد حسين حلبوب رئيس مجلس الإدارة، استهلها بالقول: إن البنك، في سنة 2019، حقق نتائج للسنة جيدة بالمقارنة مع سنة 2018، وذلك بفضل الدعم الكامل من المالك (الحكومة اليمنية) للبنك، وأيضا نتيجة للتدابير التي اتخذتها الإدارة لدعم استمرار تشغيل البنك في ضوء الأحداث التي مر بها البنك خلال السنة، واستمرار ظروف عدم الاستقرار السياسي والأمني وانعكاساتها المختلفة وتدهور سعر العملة وتقلص حجم التعاملات محليا وخارجيا وصعوبة التعامل مع البنوك المراسلة ومحدودية فرص الاستثمار الداخلي والخارجي بسبب الظروف المحلية والإقليمية القائمة. كما تطرق في كلمته: إلى الانجازات التي حققها البنك خلال سنة 2019، قائلاَ: إن من أهم هذه الانجازات: المحافظة على جودة موجودات البنك ومتانتها، وزيادة حقوق الملكية. حيث ارتفعت موجودات البنك بنسبة 14%، وارتفعت حقوق الملكية بنسبة 33% عن سنة 2018، وارتفعت الأرصدة المستحقة من البنوك بنسبة 18% عن سنة 2018. وحافظ البنك على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت 50% مقارنة بنسبة 8% المحددة من البنك المركزي اليمني، واستمر بالمحافظة على نسبة سيولة عالية بلغت 56% مقارنة بنسبة 25% المحددة من البنك المركزي اليمني. وأشار الأخ/ رئيس مجلس الإدارة، إلى أن إجمالي الدخل الشامل لسنة 2019 قد ارتفع بنسبة 40% عن سنة 2018. وبلغ عائد السهم في سنة 2019 (433 ريال للسهم الواحد) مساويا لعائد السهم في سنة 2018 بالرغم من ارتفاع رأس مال البنك بنسبة 40% عن سنة 2018. وبلغ العائد على الموجودات 1,9%، والعائد على حقوق الملكية 21,8%. من ناحية أخرى، أشار رئيس مجلس الإدارة: إلى أن سنة 2019 شهدت استكمال المرحلة النهائية من إعادة هيكلة البنك، من خلال توطين الموظفين في دوائر الرقابة المالية، العمليات المركزية، والخزينة، والبدء بممارسة أعمالها بعد القيام بتدريب الموظفين على المهام المحددة في هياكلها التنظيمية. وكذا تطبيق أدلة العمل والإجراءات الجديدة التي تم إعدادها بالتوافق مع برامج وأنظمة النظام البنكي الجديد (BANKS)، مثل دليل القطع والخزينة، ودليل دائرة التدقيق الداخلي، ودليل الرقابة المالية، ودليل العمليات المصرفية وغيرها، وفقا للممارسات الفضلى في البنوك التجارية، وتدريب الموظفين على تطبيقها واستخدامها بهدف توسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل لعملائه. وأضاف قائلاَ: كما شهدت سنة 2019، افتتاح مباني فرع أروى وفرع لحج وفرع المكلا بعد استكمال مشاريع إعادة تأهيلها، وفرع الشحر بعد استكمال بناء الفرع. وأوضح رئيس مجلس الإدارة: إلى أن البنك سوف يواصل أعماله في المستقبل المنظور وفقا لخططه المستقبلية الرامية إلى تحقيق أرباح ممتازة وزيادة المركز المالي للبنك وتعظيم حقوق المالك (الحكومة اليمنية)، مع الاستمرار في زيادة عمليات وأنشطة البنك وتطوير موارد البنك البشرية وتوسيع خدمات البنك ومنتجاته وتقديمها بمستويات أفضل. كما تطرق رئيس مجلس الإدارة إلى الأحداث اللاحقة لسنة البيانات المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، والتي كان لها الأثر الملحوظ على نشاط البنك، قائلا: إن من أهم تلك الأحداث: جائحة كورونا: فبسب هذه الجائحة، تأثرت بعض جوانب الأداء في البنك خاصة فيما يتعلق بإعادة تقييم أراضي ومباني البنك وتقدم العمل التجريبي على النظام البنكي الجديد، وتأخر تنفيذ إجراءات التدقيق الخارجي لسنة. 2019. وقد قام البنك استجابة للتأثيرات الاقتصادية التي قد تنجم عن الجائحة والأوضاع المحلية والإقليمية خلال الفترة اللاحقة لسنة البيانات المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 بتكوين مخصصات إضافية لقاء الخسائر المتوقعة للتسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة. تزامنا مع الذكرى الـ 50 لتأسيس البنك، وبتاريخ 3 فبراير 2020، تم تدشين عملية الإطلاق الحي لنظام “BANKs” المصرفي الحديث في المقر الرئيسي للبنك بعدن، كمرحلة أولى، ستلحقها عملية الاطلاق الحي في بقية الفروع وفقا للبرنامج الزمني المقر. وأخيرا، تقدم رئيس مجلس الإدارة بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى فخامة الأخ/ عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، وإلى الحكومة اليمنية ممثلة بدولة الأخ/ رئيس مجلس الوزراء، لجهودهما المخلصة والمتفانية الهادفة تحسين قوة وصلابة الاقتصاد المحلي، وتوفير المناخ المناسب للتنمية وتحقيق الأمان والعدالة الاجتماعيين في بلادنا، وإلى معالي الأخ/ وزير المالية لمساعيه الحميدة لرفعة البنك. كما تقدم أيضا، بجزيل الشكر لعملاء البنك على ثقتهم الغالية التي كانت دائما محل تقدير واعتزاز إدارة البنك، وبالتحية والشكر إلى إدارة البنك التنفيذية وجميع الموظفين العاملين في البنك على ولائهم وجهودهم في أداء واجباتهم. حضر الاجتماع علي طه وكيل وزارة المالية /وسامي مكاوي نائب رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي  ،والدكتور / أحمد سنكر المدير العام ،وعلوي موسى ،ومحسن الشبحي نائبي المدير العام وانتصار مرشد مدير عام التخطيط ،ومحمد العبادي مدير عام مكتب الصناعة والتجارة .
 
 
 
 
 
 
 
 
 

07/12/2020
 
وكيل أول محافظ عدن محمد نصر شاذلي , يطلع على الخدمات المصرفية المستحدثة للبنك الأهلي- عدن
 

وكيل أول محافظ عدن محمد نصر شاذلي , يطلع على الخدمات المصرفية المستحدثة للبنك الأهلي في العاصمة المؤقتة عدن انسجاماً مع توجهات الحكومة في تعزيز قدرة القطاع المصرفي على القيام بدوره للحفظ على العملة الوطنية , ومدير عام البنك د.أحمد سنكر , يشرح السياسة الادارية والمصرفية الناجحة.

 
 
 
 

 
26/11/2020
 
 
البــنك الأهــلي اليمني يفتتح فرعين في أبين ورصيف المعلا بميناء عدن
 
إفتتح محافظ أبين، اللواء أبوبكر حسين، اليوم الخميس، فرع البنك الأهلي اليمني في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة بعد إعادة تأهيله وتزويده بالأثاث والتجهيزات الحديثة. وأكد محافظ أبين على أهمية افتتاح فرع البنك الأهلي في أبين لتلبية احتياجات وخدمات المواطنين في الأعمال المصرفية بكفاءة عالية وبخطوات ثابتة نحو التميز.. مشيراً إلى أن فرع البنك الأهلي اليمني يعد أول مؤسسة مالية يتم افتتاح العمل فيها في ظل حالة الأمن والإستقرار التي تعيشها محافظة أبين. وأكد أن السلطة المحلية بالمحافظة ستقدم كافة التسهيلات والمزايا الممكنة لمختلف القطاعات التي من شانها دفع عجلة التنمية والاقتصاد بالمحافظة.
 
إلى ذلك إفتتح وكيل أول محافظة عدن، محمد نصر شاذلي، فرع البنك الأهلي في رصيف المعلا بميناء عدن . وأشار وكيل أول محافظة عدن محمد نصر شاذلي، إلى أن افتتاح البنك للفروع يأتي ضمن احتفالات شعبنا بمناسبة الذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال الــ 30 نوفمبر المجيد .. مشيداً بالجهود المبذولة من قبل إدارة البنك الأهلي اليمني من خلال تعزيز خطوات البنك في التوسع وتحديث أنظمته للجمهور بما يتواكب مع متطلبات المصرفية والمالية. فيما أعتبر مدير عام الارصفة والساحات بميناء عدن القبطان الشفيع احمد الحريري، إفتتاح فرع البنك انطلاقة جديدة للتعاون بين البنك وميناء عدن .. مشيراً إلى أن هذا الفرع سيسهم في تعزيز وإنعاش النشاط التجاري من خلال فروعه التي باتت اليوم تغطي أغلب محافظات الجمهورية . بدوره اوضح مدير عام البنك الاهلي اليمني أحمد علي بن سنكر، أنه تم ربط الفرعين بالنظام المصرفي الذي تم تفعيله وادخاله للبنك الاهلي اليمني مطلع العام الجاري بهدف الإرتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء.. لافتاً إلى أن تكلفة فرع البنك بمدينة زنجبار بأبين بلغت 85 مليون ريال يمني فيما بلغت تكلفة رصيف ميناء المعلا حوالي 10 مليون و 500 الف ريال يمني .
 
بعض من صور افتتاح فرع أبين
 
 
 
 
   
     
     
بعض من صور افتتاح رصيف ميناء المعلا-عدن
     
     
 
     
 
 
 
 
 

 
 

فريق صحفي مراقب يرصد مستوى أداء البنك الأهلي اليمني بعدن ويشيد بأداء العمل المصرفي الحديث (تقرير)

28/07/2020
 
عدن الغد_خاص:
 
في إطار خطة عمل فريق صحفي مراقب للعام الحالي 2020م ، عمل فريق صحفي مراقب على رصد ومتابعة سير العمل في بعض المرافق والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، والإطلاع على مستوى الأداء فيها والنقلة النوعية التي أحدثتها بعض المرافق والمؤسسات ، تجاه تطوير وتحديث النظام الإداري وأنظمة خدمة العملاء وتقنية المعلومات والموارد البشرية. وكان فريق صحفي مراقب قد قرر في اجتماعه الأخير مطلع الأسبوع الماضي، اختيار البنك الأهلي اليمني بعدن كأول مرفق يتم رصد ومتابعة مستوى الأداء فيه ، والإطلاع على الخدمات التي يقدمها للبنك للمواطنين والعملاء. وقام الفريق برئاسة المدير التنفيذي لفريق صحفي مراقب الأخ هشام الحاج ، صباح اليوم، بزيارة تفقدية إلى مقر البنك الأهلي بكريتر والتقى بالأخ محمد فيصل باخريبه نائب رئيس الاتحاد العام لنقابة المصارف والبنوك والتأمينات رئيس نقابة موظفي البنك الأهلي ، كما تم زيارة هيئة تحرير مجلة الأهلي المصرفي واطلع على النشاط الدؤوب التي تقوم به هيئة تحرير المجلة برئاسة الأستاذ علي منصور ماطر رئيس التحرير.
 

مشروع النظام البنكي الجديدBANKS:

 

ويرئ فريق صحفي مراقب أن عملية إطلاق النظام البنكي الحديث، والمسمى "بالإطلاق الحي بنظام بانكس"، سيكون لهذا المشروع أثره الكبير على أداء العمل المصرفي بما يتلاءم مع الأنظمة الجديدة للبنوك الأجنبية والتجارية في اليمن، وأن انطلاق هذا المشروع التحديثي سيلبي متطلبات السوق المصرفي ويعتبر امتداداً للخدمات المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه تلبية لاحتياجاتهم المصرفية.

وحول تأثير النظام على العمل المصرفي في البنك يستطيع البنك أن يؤسس عمله المصرفي بنظام بنكي حديث بتقديمه خدمة متطورة وينتقل نقلة نوعية وكمية في نفس الوقت لخدمة عملائه، وهذا يعتبر هدف إستراتيجي للبنك ، وأن ما سيترتب على المشروع من مزايا للعملاء في تسهيل خدماته المصرفية بشكل أفضل سيسهم إلى حد كبير في تقديم وتنويع منتجات وخدمات مصرفية لعملائه وكذا فتح قنوات تواصل جديدة، وسهولة الحصول على البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين، وبالتالي عدم الحاجة إلى انتظار الفروع، وكما أوضحت قيادة البنك الأهلي من سابق بأن المشروع اعتمد على مرحلتين (الهيكلة والميكنة)، وفي مرحلة الهيكلة تم التعاقد مع شركة أجنبية قامت بإجراء الهيكلة العامة للبنك الأهلي، بينما شركة أي سي أس (ICS)  العالمية قامت بعملية ربط الشبكة.

 
 
 

نقلة نوعية في أداء العمل المصرفي:

 

وأكد الفريق أن هذا المشروع سيسهم في عمل نقلة نوعية للبنك وتطوير كبير لأعماله البنكية والمصرفية من خلال تقديم خدمات جديدة ومختلفة تضاهي مثيلاتها في البنوك الأجنبية، وأن البنك حقق نقلة نوعية في أداء عمله، بما يعزز سلامة نهج أدائه في سبيل الارتقاء بخدماته.

ويتوقع فريق صحفي مراقب أن يشهد البنك تقدماً بشكل أفضل ما كان عليه ليواكب المتغيرات المصرفية كونه أحد البنوك المهمة في القطاع المصرفي للبلاد بعد ما وصل إليه من تطور على مدى الـ 50 عاماً، وما يطمح إلى من مجاراة للبنوك المصرفية المتقدمة في الصناعة المصرفية لتقديم خدماته بكل يسر وسهولة بما يتوافق ورغبات عملائه.

يذكر أن البنك الأهلي اليمني، الذي أسس كأول بنك حكومي في جنوب اليمن عام 1969م، يعد البنك الحكومي الوحيد في القطاع المصرفي في جنوب اليمن آنذاك المملوك للحكومة، وظل حكومياً في ما بعد 1990م، ويمارس البنك كافة أنشطته المصرفية عبر 27 فرعاً في 12 محافظة من محافظات الجمهورية.

جهود كبيرة بذلتها قيادة البنك الأهلي اليمني لانجاز هذا الاستحقاق الذي يشهده البنك بعد أن أمضى خمسين عام من تأسيسه وخلالها حظي البنك بسمعة كبيرة داخل الوطن وخارجه في أوساط عملاؤه .

 

اهتمام كبير بتدريب وتأهيل كوادر البنك:

 

تولي إدارة البنك الأهلي اليمني اهتماماً كبيراً لتدريب وتأهيل موظفيها على مستوى دوائر الإدارة العامة والفروع بهدف إعداد كادر مصرفي مؤهل علمياً وعملياً في مختلف مجالات العمل المصرفي والفني والمالي والإداري والقانوني يتمتع بالكفاءات والمهارات والخبرات التي تواكب كافة التطورات الجارية في سوق العمل المصرفي بغرض تقديم أفضل الخدمات المصرفية لزبائنه

وأطلع الفريق على نظام التأهيل والتدريب لكوادر البنك والتي تم تنفيذه في الأردن وعلى دفعات وفقا وبرنامج المشروع وتطلبت الظروف لنقلهم الى الخارج في العاصمة الأردنية حيث مقر الشركة المنفذة لنظام BANKS (بانكس) والذي سيحدث إدخاله نقلة نوعية كبيرة في الخدمات المصرفية ولأول مرة في تاريخ البنك واختصار الزمن والدورة المستندية القديمة وسهولة الحصول البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين كما سيتيح النظام تقديم خدمات مصرفية ممتازة ومميزه ومنها مايخص الشريحة الكبيرة المتعاملة مع البنك والتي تتطلب تقديم خدمات دفع الرواتب وسداد الفواتير والخدمات المصرفية المتطورة في المصارف الأخرى.

 
فريق صحفي مراقب يطلع على برنامج نظام "بانكس" :
 

ووجد الفريق خلال إطلاعه على نظام (BANKS) بأن برنامج نظام بانكس يتيح كثير من المرونة للعمل في أروقة البنك وتقديم خدمات واسعة وأفضل للعميل من الصراف الآلي وفيزا كارت وتقديم الخدمات المصرفية المتطورة من خلال الجوال كما أن النظام يعطي من الأريحية في التعامل الأنظمة والبرامج المتعاملة مع متطلبات البنك المركزي ومنها برامج مكافحة غسيل الأموال والتي تنسجم مع قانون الامتثال والالتزام الدولي .

عملاء يشيدون بالنقلة النوعية للبنك :

وخلال الزيارة التي قام بها فريق صحفي مراقب ، التقى الفريق بعدد من العملاء ، حيث أشادوا كثيرا بالنقلة النوعية التي أحدثها البنك الأهلي والنظام الإداري والمصرفي ومستوى الخدمات التي أصبح البنك يقدمها للعملاء بكل يسر وسهولة.

 
 
المحافظة على جودة أصول البنك وزيادة الأرباح:
 

إن البنك الأهلي اليمني وبفضل قيادته وإدارته المتمكنة بات يعمل وفقا لمنظومة متكاملة من خلال العمل بروح الفريق الواحد في أصعب الظروف، وقد تجسد ذلك في عام 2015م ، وفي ظل الحرب وما بعد تحرير عدن ظل البنك يقدم خدماته للعملاء والمؤسسات عبر فرعه بعدن الصغرى وبعدها  عبر سائر الفروع، حيث أمن البنك الأهلي مرتبات الموظفين والمتقاعدين من مختلف مؤسسات الدولة

وفتح أبوابه لتقديم هذه الخدمة وهي ليست موكلة إليه، ولكنه اخذ على عاتقة الالتزام بذلك، بالإضافة إلى التنسيق مع البنك المركزي اليمني، وقد استمر العمل بذلك حتى نهاية عام 2016م لعب دور مهم كخزينة للبنك المركزي اليمني في عدن حتى عودة المركزي للعمل في بداية 2016م وتقديم الخدمات المختلفة للمؤسسات والشركات الحكومية والتجارية في ظل ظروف صعبه عاشها الجميع.

وانطلاقا من هذه العلاقات والخدمات المحلية والخارجية استطاع الحفاظ على تاريخه العريق وسمعته وعلاقاته المرموقة مع البنوك المراسلة، وبالمقابل ثقة المتعاملين معه محليا دوليا وخارجيا.

وينشر فريق صحفي مراقب جدول مقارنات البيانات المالية وحجم الأرباح المحققة منذ العام  1998م حتى 2018م .

 

إن البنك الأهلي اليمني وبفضل قيادته وإدارته المتمكنة بات يعمل وفقا لمنظومة متكاملة من خلال العمل بروح الفريق الواحد في أصعب الظروف، وقد تجسد ذلك في عام 2015م ، وفي ظل الحرب وما بعد تحرير عدن ظل البنك يقدم خدماته للعملاء والمؤسسات عبر فرعه بعدن الصغرى وبعدها  عبر سائر الفروع، حيث أمن البنك الأهلي مرتبات الموظفين والمتقاعدين من مختلف مؤسسات الدولة

وفتح أبوابه لتقديم هذه الخدمة وهي ليست موكلة إليه، ولكنه اخذ على عاتقة الالتزام بذلك، بالإضافة إلى التنسيق مع البنك المركزي اليمني، وقد استمر العمل بذلك حتى نهاية عام 2016م لعب دور مهم كخزينة للبنك المركزي اليمني في عدن حتى عودة المركزي للعمل في بداية 2016م وتقديم الخدمات المختلفة للمؤسسات والشركات الحكومية والتجارية في ظل ظروف صعبه عاشها الجميع.

وانطلاقا من هذه العلاقات والخدمات المحلية والخارجية استطاع الحفاظ على تاريخه العريق وسمعته وعلاقاته المرموقة مع البنوك المراسلة، وبالمقابل ثقة المتعاملين معه محليا دوليا وخارجيا.

وينشر فريق صحفي مراقب جدول مقارنات البيانات المالية وحجم الأرباح المحققة منذ العام  1998م حتى 2018م .

إن البنك الأهلي اليمني وبفضل قيادته وإدارته المتمكنة بات يعمل وفقا لمنظومة متكاملة من خلال العمل بروح الفريق الواحد في أصعب الظروف، وقد تجسد ذلك في عام 2015م ، وفي ظل الحرب وما بعد تحرير عدن ظل البنك يقدم خدماته للعملاء والمؤسسات عبر فرعه بعدن الصغرى وبعدها  عبر سائر الفروع، حيث أمن البنك الأهلي مرتبات الموظفين والمتقاعدين من مختلف مؤسسات الدولة

وفتح أبوابه لتقديم هذه الخدمة وهي ليست موكلة إليه، ولكنه اخذ على عاتقة الالتزام بذلك، بالإضافة إلى التنسيق مع البنك المركزي اليمني، وقد استمر العمل بذلك حتى نهاية عام 2016م لعب دور مهم كخزينة للبنك المركزي اليمني في عدن حتى عودة المركزي للعمل في بداية 2016م وتقديم الخدمات المختلفة للمؤسسات والشركات الحكومية والتجارية في ظل ظروف صعبه عاشها الجميع.

وانطلاقا من هذه العلاقات والخدمات المحلية والخارجية استطاع الحفاظ على تاريخه العريق وسمعته وعلاقاته المرموقة مع البنوك المراسلة، وبالمقابل ثقة المتعاملين معه محليا دوليا وخارجيا.

وينشر فريق صحفي مراقب جدول مقارنات البيانات المالية وحجم الأرباح المحققة منذ العام  1998م حتى 2018م .

 

03/02/2020
 
البنك الأهلي يدشن عملية إطلاق نظام "بانكس" المصرفي الحديث
 
 
 
   
 

عدن «الأيام»:

 

دشن البنك الأهلي اليمني بمقره الرئيسي بعدن،اليوم، عملية إطلاق النظام البنكي الحديث، والمسمى "بالإطلاق الحي بنظام بانكس"، كبداية أولى ستلحقها التجربة في بقية الفروع بعدن، حيث سيكون للمشروع أثره الكبير على أداء العمل المصرفي بما يتلاءم مع الأنظمة الجديدة للبنوك الأجنبية والتجارية في اليمن. وفي التدشين اوضح مدير عام البنك الأهلي والمشرف العام للمشروع أحمد علي بن سنكر لـ«الأيام» أن انطلاق هذا المشروع التحديثي جاء استجابة لمتطلبات السوق المصرفي وامتداداً للخدمات المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه تلبية لاحتياجاتهم المصرفية، ويأتي إطلاق المشروع تزامناً مع الذكرى الـ 50 لتأسيس البنك، وأضاف: "المشروع بدأت فكرته في العام 2007م، وبسبب الصعوبات المتغيرات التي طرأت على البلاد اضطررنا إلى تأجيله، إلا أننا أمضينا في مشروعنا إلى أن أخرجناه إلى النور، وها نحن اليوم نشاهد حلم للبنك الأهلي قد تحقق". وحول تأثير النظام على العمل المصرفي في البنك قال: "يستطيع البنك أن يؤسس عمله المصرفي بنظام بنكي حديث بتقديمه خدمة متطورة وينتقل نقلة نوعية وكمية في نفس الوقت لخدمة عملائه، وهذا كان هدفنا الإستراتيجي"، مشيراً إلى أن البنك ومع مرور ذكرى تأسيسه كان على مشارف الانتهاء من تجهيزه للانتقال والبدء للعمل بنظام مصرفي بنكي حديث. وأكد بن سنكر أن ما سيترتب على المشروع من مزايا للعملاء في تسهيل خدماته المصرفية بشكل أفضل سيسهم إلى حد كبير في تقديم وتنويع منتجات وخدمات مصرفية لعملائه وكذا فتح قنوات تواصل جديدة، وسهولة الحصول على البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين، وبالتالي عدم الحاجة إلى انتظار الفروع، فالمشروع اعتمد على مرحلتين (الهيكلة والميكنة)، وفي مرحلة الهيكلة تم التعاقد مع شركة أجنبية قامت بإجراء الهيكلة العامة للبنك الأهلي، بينما شركة أي سي أس (ICS) العالمية قامت بعملية ربط الشبكة، بالإضافة إلى أن المشروع سيسهم في عمل نقلة نوعية للبنك وتطوير كبير لأعماله البنكية والمصرفية من خلال تقديم خدمات جديدة ومختلفة تضاهي مثيلاتها في البنوك الأجنبية. ويما يخص نشاط البنك للفترة النصف سنوية من يناير 2019م، قال بن سنكر: "بأن البنك حقق نقلة نوعية في أداء عمله، حيث بلغت أرباحه خلال الستة الأشهر، من يناير حتى يونيو من العام 2019م، خمسة مليار ومائتي مليون ريال، بما يعزز سلامة نهج أدائه في سبيل الارتقاء بخدماته"، متمنياً بأن يشهد البنك تقدماً بشكل أفضل ما كان عليه ليواكب المتغيرات المصرفية كونه أحد البنوك المهمة في القطاع المصرفي للبلاد بعد ما وصل إليه من تطور على مدى الـ 50 عاماً، وما يطمح إلى من مجاراة للبنوك المصرفية المتقدمة في الصناعة المصرفية لتقديم خدماته بكل يسر وسهولة بما يتوافق ورغبات عملائه. يذكر أن البنك الأهلي اليمني، الذي أسس كأول بنك حكومي في جنوب اليمن عام 1969م، يعد البنك الحكومي الوحيد في القطاع المصرفي في جنوب اليمن آنذاك المملوك للحكومة، وظل حكومياً في ما بعد 1990م، ويمارس البنك كافة أنشطته المصرفية عبر 27 فرعاً في 12 محافظة من محافظات الجمهورية.

 


 
02/02/2020
البنك الاهلي اليمني عدن يعلن عن انجاز استحقاق عملي وفني
 
 
   
 
تقرير / عدن تايم :
 
د. سنكر : مشروع التطوير والتحديث نظام الهيكلة الادارية والاطلاق الحي للنظام البنكي وأتمتة إجراءات العمل نفذته شركات عالمية كبرى في الاستشارات الدولية أعلن البنك الاهلي اليمني إستحقاق عملي وفني جديد بإلاطلاق الحي لمشروع النظام البنكي في إطار مشروع التطوير والتحديث لاعمال البنك والتي نفذت على مرحلتين شملت الاولى الهيكلة الادارية للبنك فيما شملت الثانية الميكنة "الاتمتة". ودشن الدكتور احمد علي عمر بن سنكر المدير العام للبنك الاهلي اليمني المشرف العام للمشروع الاطلاق الحي للمشروع صباح الاحد الموافق ٢ /٢ /٢٠٢٠م في الادارة العامة وفرعي البنك الملكة اروى والعيدروس ومركز درء الكوارث وذلك بتفعيل الربط الشبكي للنظام الجديد. واوضح د.سنكر لعدن تايم الجهود الكبيرة المبذولة لانجاز هذا الاستحقاق الذي يشهده البنك بعد أن امضى خمسين من تأسيسه وخلالها حظي البنك بسمعة كبيرة داخل الوطن وخارجه في اوساط عملاؤه ، مشيرا الى البدايات الاولى والمصاعب الذي واجهها البنك لتنفيذ المشروع منذ العام 2007 واقناع الحكومة على تنفيذه. وتناول د.سنكر عملية التأهيل والتدريب لكوادر البنك في الاردن (عمان ) وعلى دفعات وفقا وبرنامج المشروع وتطلبت الظروف لنقلهم الى الخارج في العاصمة الاردنية حيث مقر الشركة المنفذة لنظام BANKS (بانكس ) والذي سيحدث ادخاله نقلة نوعية كبيرة في الخدمات المصرفية ولأول مرة في تاريخ البنك واختصار الزمن والدورة المستندية القديمة وسهولة الحصول البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين كما سيتيح النظام تقديم خدمات مصرفية ممتازة ومميزه ومنها مايخص الشريحة الكبيرة المتعاملة مع البنك والتي تتطلب تقديم خدمات دفع الرواتب وسداد الفواتير والخدمات المصرفية المتطورة في المصارف الاخرى. وبحسب ما افاد د. سنكر المدير العام للبنك الاهلي ان هذا الانجاز نفذته شركات عالمية كبرى في الاستشارات الدولية احدها ديلويت اند توش الذي نفذت المرحلة الاولى الهيكلة الادارية فيما نفذت مرحلة الأتمتة شركة ICS. واكد د.سنكر على مطابقة سلامة مرحلة الاطلاق الحي للمشروع مطلع الشهر الحالي 2/2/2020 حيث اصبحت واقعا في فرعي الادارة العامة وفرعي البنك العيدروس والملكة اروى وهما اكبر فرعين للبنك الاهلي . كما أكد د.سنكر المشرف العام على مشروع التحديث والتطوير وبإدارة للمرحلتين تحت ادارة نائب المدير العام محسن الشبحي والأستاذ زياد عائض باسنيد مدير مشروع الميكنة مؤكدا بان الكل وبما في ذلك اللجان العاملة بالمشروع و المدربين والمتدربين جميعهم قد ابلوا بلاءا حسنا في بلوغ هذا الاستحقاق . واوضح المدير العام للبنك الاهلي د. احمد سنكر في سياق حديثه لعدن تايم ان برنامج نظام بانكس يتيح كثير من المرونة للعمل في اروقة البنك وتقديم خدمات واسعة وافضل للعميل من الصراف الآلي وفيزا كارت وتقديم الخدمات المصرفية المتطورة من خلال الجوال كما ان النظام يعطي من الاريحية في التعامل الأنظمة والبرامج المتعاملة مع متطلبات البنك المركزي ومنها برامج مكافحة غسيل الاموال والتي تنسجم مع قانون الامتثال والالتزام الدولي . وطمأن د.سنكر الجميع بإدخال النظام الجديد بنجاح وبعد اختتام واغلاق العام المالي المنصرم ٢٠١٩م وتحقيق ارباح عالية في العام ٢٠١٨م وتفوق ( 5 مليار ريال يمني ) قبل حسم الضريبة . وقال د.سنكر ان تظافر الجهود ونجاح المشروع قد تم بفضل المولى تعالى والرئيس عبدربه منصور هادي ورئاسة الحكومة ووزارة المالية والبنك المركزي اليمني عدن ومجلس الادارة ومنتسبي البنك من مجلس الادارة الى الموظفين والعاملين في البنك الادارة العامة وكل الفروع وعملاء وزبائن البنك ، كما نشكر كل من ساهم في ذلك من شركات منفذة للمشروع بمرحلتيه وكذا المنفذين للأعمال الإنشائية والتجهيزات بمختلف أنواعها وكذا الشكر موصول للجهات الإعلامية والصحفيين الذي واكبوا مراحل المشروع في فتراته المتعاقبة حتى الوصول لمرحلة الإطلاق الحي (GO LIVE) . وختم د. احمد سنكر المدير العام للبنك الاهلي اليمني عدن ان ادخال نظام البرنامج سيمضي قدما الى كل فروع البنك الاهلي خلال الفترة القادمة.
 

24/12/2019
 
بحضور نائب وزير الصناعة والتجارة اجتماع بعدن يناقش الصعوبات التي تواجه تجار المواد الأساسية وآليات معالجتها
 

 

ناقش اجتماع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، الصعوبات التي تواجه مستوردي المواد الأساسية، وآليات معالجتها وفقاً للإمكانيات المتاحة . وشدد المشاركون في الاجتماع الذي ضم نائب وزير الصناعة والتجارة سالم الوالي، ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني الدكتور محمد حلبوب ورئيس الغرفة التجارية الصناعية في عدن أبوبكر باعبيد، على ضرورة تكاثف الجهود والمساهمة في استقرار الاقتصاد الوطني والعملة المحلية . وأكد نائب وزير الصناعة على أهمية تعزيز العمل المشترك مع البنوك التي تقوم بدور رئيسي في تسهيل المعاملات المالية للتجار، كما أكد حرص الوزارة على معالجة كافة الإشكاليات التي تواجه التجار . من جانبه لفت حلبوب، إلى أهمية الجهود المشتركة والعمل الجماعي في حلحلة العديد من المشكلات التي تواجه تجار المواد الأساسية .. منوهاً بأهمية الوديعة السعودية في تعافي الاقتصاد الوطني واستقرار العملة المحلية . بدوره تطرق رئيس الغرفة التجارية بعدن إلى المعوقات التي تواجه التجار والمستثمرين والقطاع الخاص .. مؤكداً أهمية إيجاد آلية لحلها وتحسين الوضع الحالي لضمان سير العملية التجارية بشكل أفضل.


 
09/12/2019
 
يمثلها الدكتور سنكر : اليمن تشارك في المؤتمر المصرفي العربي و اجتماعات مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية
 
 
 

يشارك د. أحمد علي عمر بن سنكر ، المدير العام للبنك الاهلي اليمني، عضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية ، في المؤتمر المصرفي العربي السنوي واجتماعات مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية التي تستضيفها العاصمة المصرية القاهرة خلال المدة من 8-9 ديسمبر الجاري .
وبرعاية معالي محافظ البنك المركزي المصري بدأت  صباح يوم امس الاحد الموافق ٨ ديسمبر في العاصمة القاهرة فعاليات المؤتمر المصرفي العربي السنوي بمشاركة عربية واسعة لدراسة انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي العربي، واثر ضغوطات التشريعات العربية على العمل المصرفي العربي .

وبعد الجلسة الافتتاحية عقدت جلسة العمل التي شهدت تقديم  نائب محافظ البنك المركزي المصري المداخلة الرئيسة بشان انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي العربي، فيما كان د.احمد سنكر مدير عام البنك الاهلي اليمني ضمن المتحدثين الرئيسيين في احد المحاور الاساسية  لجلسات المؤتمر لليوم الاثنين الى جانب رؤساء مجالس ادارات مصارف وبنوك من دول العراق وليبيا ومصر .
وقد حضر  يوم الاحد مدير عام البنك الاهلي اليمني اجتماعات مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية التي انعقدت مساءا بالعاصمة المصرية القاهرة بدلا من العاصمة اللبنانية بيروت بسبب الظروف التي تمر بها الجمهورية اللبنانية .
وقد اختير مدير عام البنك الأهلي اليمني د. أحمد علي عمر بن سنكر عضوا في مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، في مطلع هذا العام 2019م ممثلا للبنوك والقطاع المصرفي اليمني، في خطوة عدّها مصرفيون بأنها ستعيد اليمن إلى ساحة المصارف العربية بعد فترة انقطاع طويلة بسبب الظروف التي مرت بها البلاد .

 


09/12/2019
 
المحافظ البحسني يكرّم قيادتي البنك الأهلي بعدن والمكلا ويشيد بمستوى الخدمات التي يقدمها للمواطنين
 
 
   
 

كرّم محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني قيادة البنك الأهلي اليمني بعدن والمكلا.
جاء ذلك خلال لقاء عقده محافظ حضرموت مع قيادة وكادر البنك الأهلي اليمني صباح اليوم بمكتبه بمدينة المكلا، اشاد خلاله بمستوى الخدمات التي يقدمها للمواطنين وخطط تطوير العمل المصرفي التي ينتهجها البنك ضمن استراتيجية التطوير والتحديث العام الخاصة به.
لافتا إلى أن فرع البنك الأهلي بالمكلا ممثلا بمديره الاستاذ سعيد باعباد قد لعب دورا كبيرا خلال الفترة التي تعرض فيها فرع البنك المركزي بالمكلا للنهب والتخريب وقبيل إعادة تأهيله وتشغيله، ويسعى بإستمار للتطوير والتحديث لفرع البنك الأهلي بالمكلا الذي شهد مؤخرا ترميماً شاملاً واستحداث نظام محاسبي متطور جديد وتقنيات مصرفية حديثة.
وكرم محافظ حضرموت في ختام اللقاء رئيس مجلس إدارة البنك الدكتور محمد حسين حلبوب ومدير فرع البنك بالمكلا الاستاذ سعيد باعباد بدرعين تذكارين عرفانا بجهودهم في خدمة القطاع المصرفي بحضرموت.
حضر اللقاء والتكريم القائم بأعمال مدير عام الإدارة العامة للبنك الأهلي اليمني محسن السبحي وعدد من كوادر البنك بعدن والمكلا.

 

 

08/12/2019
 
افتتاح المبنى الجديد للبنك الأهلي فرع الشحر
 
 
   
 

 

 

افتتح نائب رئيس الوزراء سالم أحمد الخنبشي المبنى الجديد لفرع البنك الأهلي اليمني فرع الشحر في إطار خطة تطوير العمل المصرفي وفي سياق استراتيجية التطوير والتحديث العام للبنك الأهلي اليمني . وطاف نائب رئيس الوزراء يرافقه المهندس أمين سعيد بارزيق المدير العام لمديرية الشحر و رئيس مجلس إدارة البنك د محمد حسين حلبوب ونائب المدير العام للبنك محسن الشبحي ومدير فرع البنك الاهلي بالشحر الأستاذ ناصر عبيد بن حمزة بصالات ومكاتب البنك مطلعين على أقسام البنك والاستحداثات في النظام المحاسبي المتطور الجديد والتقنيات المصرفية الحديثة التي يحتويها البنك الأهلي فرع الشحر . وأقيم حفل بهذه المناسبة التي تأتي متزامنة مع الاحتفال باليوبيل الذهبي الـ50 لتأسيس البنك وذكرى الاستقلال الوطني الـ30 من نوفمبر ، أعرب خلاله نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي عن السعادة لافتتاح مشروع فرع البنك بالشحر وما شهده من تحديثات وتطوير، مؤكداً أن للبنك الأهلي جذور تاريخية عريقة ونجاحات كبيرة وارتباط وثيق مع عملائه ، ولعب البنك أدواراً مشهودة في تنفيذ خطط التنمية في بلادنا . بدوره استعرض رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني د. محمد حلبوب مشاريع التحديث التي يشهدها البنك ، مشيراً إلى ان البنك بصدد تدارس افتتاح فرع جديد في مديرية غيل باوزير . جرى افتتاح البنك الأهلي اليمني فرع الشحر بحضور عدد من أعضاء المكتب التنفيذي بالمديرية على رأسهم العقيد صلاح المشجري مدير امن الشحر وعدد من مدراء الشركات والصرافات ورجال الأعمال والشخصيات الاجتماعية بمديرية الشحر .


07/12/2019
 
نائب رئيس الوزراء ومحافظ حضرموت يفتتحان مشروع إعادة تأهيل مبنى البنك الأهلي بالمكلا
 
 
 
 
 
 

افتتح نائب رئيس الوزراء سالم أحمد الخنبشي ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، مشروع إعادة تأهيل مبنى فرع البنك الأهلي اليمني بالمكلا، في إطار خطة تطوير العمل المصرفي وفي سياق استراتيجية التطوير والتحديث العام للبنك الأهلي اليمني. وطاف نائب رئيس الوزراء ومحافظ حضرموت، يرافقهما رئيس مجلس إدارة البنك د.محمد حسين حلبوب، ونائب المدير العام للبنك محمد الشبحي، ومدير فرع البنك بالمكلا سعيد باعباد، بصالات ومكاتب البنك الذي شهد ترميماً شاملاً، واستحداث نظام محاسبي متطور جديد وتقنيات مصرفية حديثة . وأقيم حفل بهذه المناسبة التي تأتي متزامنة مع الاحتفال باليوبيل الذهبي ال50 لتأسيس البنك وذكرى الاستقلال الوطني ال30 من نوفمبر ، أعرب خلاله نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي عن السعادة لإفتتاح مشروع اعادة تأهيل فرع البنك بالمكلا وما شهده من تحديثات وتطوير، مؤكداً أن للبنك الأهلي جذور تاريخية عريقة ونجاحات كبيرة وارتباط وثيق مع عملائه، ولعب البنك أدواراً مشهودة في تنفيذ خطط التنمية في بلادنا ، وتصدّر المشهد المصرفي بديلاً عن البنك المركزي إبان الانقلاب الحوثي وسيطرة القاعدة على ساحل حضرموت. وأشاد الخنبشي بخطط التحديث لمجلس إدارة البنك وافتتاح فروع جديدة ورفدها بتقنيات العمل المصرفي الحديثة . وقال الخنبشي إن ما تنعم به حضرموت من أمن واستقرار كفيل بالمساهمة في الدفع بعملية التنمية، وقد تم خلال الأيام القليلة الماضية افتتاح ووضع حجر الأساس لمشاريع تنموية شاملة في مختلف المجالات ، داعياً الجميع إلى الحفاظ على نعمة الأمن والتي بدورها ستنعكس على عجلة التنمية في المحافظة . بدوره استعرض رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني د. محمد حلبوب مشاريع التحديث التي يشهدها البنك، مشيراً إلى ان البنك بصدد افتتاح فرعه الجديد يوم غد بمدينة الشحر ، وقريباً افتتاح مبنى فرع سيئون من 9 أدوار ، ودراسة إنشاء فرع للبنك بمديرية غيل باوزير . وجرى في الحفل تكريم المحافظ البحسني بدرع البنك، عرفاناً باهتمامه الكبير بالقطاع المصرفي ودعمه لنشاط فروع البنك بحضرموت . حضر الافتتاح عدد من أعضاء مجلس النواب ومديرو عدد من المرافق الحكومية والمصرفية ورجال الأعمال وعملاء البنك .

 

 
افتتاح مشروع اعادة تأهيل فرع الملكة أروى وفرع لحج
 
 
   
 
 

احتفى البنك الأهلي اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن بالذكرى الـ 52 للاستقلال والذكرى الـ50( اليوبيل الذهبي) لتأسيس البنك .. وبهذه المناسبتين تم اليوم تدشين حفل افتتاح مشروع أعادة ترميم فرع الملكة أروى وفرع محافظة لحج وذلك في إطار إستراتيجية البنك الأهلي اليمني وخطته للتطوير ومواكبة العمل المصرفي الحديث .

أثناء ذلك أكد الدكتور صالح سالم بن بريك وزير المالية أن هناك جهود كبيرة ليظل البنك الأهلي اليمني مواصلا لنجاحاته التي تعمل إدارته بكل جد واجتهاد لمواجهة الواقع وتطوير البنك ليصل إلى مصاف البنوك الدولية .
مشيرا إلى أن البنك افتتح العديد من المشاريع التي ستشكل قفزة نوعية في تطوير البنك التي هو احد أعمدة الاقتصاد اليمني .
ومن جهته أكد د/ محمد حسين حلبوب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي ان " هذه المناسبة تأتي في إطار احتفالات البنك في الذكرى (50) للتأسيس وبمناسبة وذكرى إل (30) من نوفمبر عيد الاستقلال .
كما عبر" د/ حلبوب" عن سعادته بحضور السلطة المحلية والنواب ووزير المالية وممثلين في المجلس الانتقالي مؤكد بان من هنا يبدأ اتفاق الرياض يتحقق على الواقع في إطار احتفالات البنك وبمناسبة عيد الاستقلال .

وفي تصريح له لوكالة ( تو ماس ) أكد الدكتور احمد علي عمر بن سنكر المدير العام للبنك الأهلي وعضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية "بان البنك خلال الفترة القادمة سيدشن الكثير من المشاريع أهمها مشروع التطوير والتحديث لأنظمة البنك وبالتالي تحديث الفروع وهيكلتها الذي يأتي في إطار هذا المشروع الكبير.. منوها بالقول أنـه بإدخال النظام المصرفي الحديث ستكون هناك خدمات حديثة جديدة تشمل كافة التسهيلات الحديثة.. مثمنا جهود كل من سعى وعمل مع إدارة البنك في تنفيذ هذه المشاريع الهامة والمتطورة ..
مختتما تصريحه بالتهاني والتبريكات لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ولجميع القيادات وأبناء الشعب اليمني بمناسبة العيد ال٥٢ لذكرى الثلاثين من نوفمبر والذكرى الخمسين ( اليوبيل الذهبي) لتأسيس البنك الأهلي اليمني .

بدوره قال الأستاذ/ علي موسى نائب المدير العام في البنك الأهلي في تصريح لوكالة( تو ماس) للإعلام بأن قيادة البنك الأهلي اليمني تنظر إلى المستقبل بكل تفاؤل وبتخطيط مدروس ليصبح هذا البنك فخرا للجميع رغم كل الصعوبات التي واجهها البنك مشيرا إلى أن الأيام والأشهر القادمة ستتضاعف مسؤولية البنك من أجل المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي .
هذا وكان البنك الأهلي اليمني قد أشعل الفرح في عدن خلال اليومين الماضيين من خلال الفرقة الموسيقية التي جابت أحياء كريتر الى. جانب المنافسات الرياضية التي أقامها البنك في العاب مختلفة تمثلت في سباق الدراجات الهوائية وسباق الماراثون وبطولة الملاكمة والتي شهدت تنافسا كبيرا بين اللاعبين الذين شاركوا في هذه المناسبة .
جاء ذلك في التصريح الذي أدلى به الأخ معن الصياد مدير التسويق في البنك الأهلي اليمني .. مشيرا إلى أن جميع الفائزين حظوا بتقدير وتكريم قيادة البنك الأهلي اليمني ..


 
10/08/2019
National bank fire
 
 

اصدرت ادارة البنك الاهلي اليمني بيانا بخصوص واقعة حريق تعرض لها مبنى الملكة اروى بكريتر يوم السبت الموافق ١٠ اغسطس ٢٠١٩م .

وجاء في البيان:

نود طمأنت عملاء وموظفي البنك بان حادثة الحريق التي حصلت كانت بسبب قذيفة اصابت الحوش التابع لمبنى البنك والتي فيه مولدات الكهرباء وخزنات الديزل الخاصة بالمبنى وقد امتد الحريق الى غرفتين من المبنى بتجاه الحوش المقابل لمبنى مؤسسة المياه عدن ، وكان ذلك في تمام الساعة العاشرة وعشر دقائق صباحا وبحسب البلاغ الواصل من حراسة المبنى وموظفي البنك وكما يعلم الجميع ان مدينة كريتر خلال الأيام هذه وتحديد موقع البنك يشهد تبادل إطلاق نار بكافة أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف متنوعه مما جعل المبنى عرضه لمثل هذه الحادثة وتضرر البنك ليس فقط من حادث الحريق هذا بل من تراشق الرصاص بأنواع مختلفة عرض النوافذ والمبنى لاختراق الرصاص لأكثر من جهة .

ولله الحمد استطاع بعض الموظفين والحراسات للمبنى والمباني المجاورة التابعة للبنك بيقظتهم الدائمة بإخماد الحريق والذي تم إخماده بمساعدة رجال الدفاع المدني بمنطقة كريتر ، وتحت إشراف ادارة البنك تمت المعالجة لذلك وكما ان الأضرار اقتصرت على الجانب المادي ، وكذا تم قطع التيار الكهربائي من قبل الفنيين والحراسة عن المبنى كإجراء احترازي من قبلهم، ويشرع المختصين كلا حسب اختصاصه لتفقد حالة المبنى وأكدوا على ان الأضرار اقتصرت بشكل رئيسي على حريق المولدات وجزء بسيط من غرفتين كان تضررهم محدود

وبهذا نطمئن جميع العملاء والموظفين بالبنك بان الحريق قد انتهى وتم إخماده ، وكما نشكر جميع من اتصل للاطمئنان ولا انسى ان اشكر الدور الذي قام به بعض الموظفين وفي ظل الظروف المحيطة قاموا بواجبهم والحراسات التابعة للبنك في اخماد ومحاصرة الحريق ونسال الله للجميع السلامة وعيد مبارك باذن الله.

د.احمد علي عمر بن سنكر مدير عام البنك الاهلي اليمني

 

 
25/04/2019
UAB - Union of Arab Banks
 

انقر على الصور أدناه لتراها بحجمها الطبيعي

 
UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks
UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks
UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks UAB - Union of Arab Banks
 
اختيار مدير عام البنك الأهلي اليمني د. أحمد علي عمر بن سنكر عضوا في اتحاد المصارف العربية
 
"بيروت"خاص:
 

اختير مدير عام البنك الأهلي اليمني د. أحمد علي عمر بن سنكر عضوا فى مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، ممثلا للبنوك والقطاع المصرفي اليمني، في خطوة عدّها مصرفيون بأنها ستعيد اليمن إلى ساحة المصارف العربية بعد فترة انقطاع طويلة بسبب الظروف التي مرت بها البلاد.
وكان د. سنكر غادر عدن خلال اليومين الماضيين متجها إلى العاصمة اللبنانية بيروت للمشاركة في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد المصارف العربية الـ٤٦ وكذا المشاركة في انعقاد الاجتماع لمجلس الإدارة الجديد لاتحاد المصارف، بالإضافة للمشاركة في فعاليات المؤتمر المصرفي العربي لعام ٢٠١٩م بيروت والذي انعقد برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني السيد سعد الحريري.

وذكرت مصادر  أنه تم انتخاب الشيخ محمد جراح الصباح، رئيسا لاتحاد المصارف العربية، وانتخاب محمد الإتربى، نائبا للرئيس لفترة جديدة مدتها تمتد من عام ٢٠١٩م حتى ٢٠٢٢م .

 

 
08/10/2017
  أربعينية الشهيد( عبد الله سالم النقيب)

كان الشهيد عبدالله سالم النقيب نموذجاً لرجل الدولة الذي رفض الاستسلام لضغوط المجرمين وأختار الوفاء بقسمه والحفاظ على أموال الشعب

لقراء المزيد أنقر هنا

 
  • مدير عام البنك الأهلي اليمني يوضح ملابسات الحريق اليوم
  • 12/06/2017
    مدير عام البنك الأهلي اليمني يوضح ملابسات الحريق اليوم
     

    نص التصريح الصحفي للمدير العام الذي ادلى به بخصوص الحريق الذي شب في مبنى الإدارة العامة:


     

    نود تطمين عملاء البنك بان حادثة الحريق التي حصلت كانت بسبب مشاكل شبكة الكهرباء العامة والتي أدت الى حصول تماس كهربائي لمكيف بأحد المكاتب الادارية بالدور الثاني من مبنى الادارة العامة وتسبب بحريق في تمام الساعه العاشرة وعشر دقائق وذلك في الدقائق الاولى من بداية الدوام اليومي ولله الحمد استطاع العاملون والحراسات للمبنى والمباني المجاورة التابعة للبنك بيقظتهم الدائمة بإخماد الحريق والذي تم محاصرته في نطاق المكتب ذاته وايضا بمساعدة رجال الدفاع المدني بمنطقة كريتر وتحت إشراف ادارة البنك تمت المعالجة لأضرار الحادثة .

    وحرصنا على متابعة الإسعافات والفحوصات اللازمة للعاملين والحراسات في مستوصف بابل كإجراء احتياطي ولله الحمد تم الاطمئنان على اوضاع الجميع حتى مغادرتهم للمستوصف.

    كما تم استعادة التيار الكهربائي من قبل الفنيين بالبنك للمبنى بعد ما تم قطعه كإجراء احترازي من قبلهم .

    وبهذا نطمئن جميع العملاء بالبنك وبانه سوف يمارس نشاطه وعمله بشكل طبيعي يوم غدا كما نشكر جميع من اتصل للاطمئنان ولا انسى ان اشكر الدور الذي قام به العاملون والحراسات التابعة للبنك في اخماد ومحاصرة الحريق ونسال الله للجميع السلامة وخواتم مباركة باذن الله.


     
  • التوقيع على اتفاقية عقد العمل لشراء وتوريد نظام بنكي حديث من شركة (ICSFS)
  • 22/05/2017
    أنقر على المصغرات لرؤية الصور بحجمها الطبيعي
     
     

    بعون الله ورعايته أقيم صباح اليوم 25 شعبان 1438هـ الموافق الاثنين 2017/5/22م بالعاصمة الأردنية عمان مراسيم التوقيع على اتفاقية عقد العمل لشراء وتوريد الأنظمة والبرامج والتطبيق والتدريب (النظام البنكي) بين البنك الأهلي اليمني ممثلة بالأخ رئيس مجلس الادارة  دكتور محمد حسين حلبوب وكذا المدير العام للبنك دكتور احمد علي بن سنكر، وشركة (ICSFS ) المورد التي أرسيت عليه المناقصة بموجب قرار اللجنة العليا للمناقصات رقم (61) لعام 2014م ، وممثلة بالأخ نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام الأستاذ روبير نجيب حزبون والمدير التنفيذي لتطوير الأعمال الأستاذ وائل عبدالله ملكاوي، ويأتي ذلك في إطار توجه إدارة البنك العليا والتنفيذية لاستكمال مراحل مشروع التطوير والتحديث والتي تضمن إطار برنامج عملها المستقبلي وإحدى الأهداف الأساسية والرئيسية للبنك بهدف تحقيق نقله نوعية ولمواكبة تطور العمل المصرفي وتقديم خدمات ومنتجات مصرفية تنافسية تسهم في خدمة السوق المصرفية .

    حيث تكلل هذا الاتفاق بين الطرفين بناءا على المفاوضات والمناقشات لخطة عمل تنفيذ هذا المشروع والتي بدأت بداية الشهر الحالي وهي امتدادا للإجراءات التي تمت لفترات سابقة ، كما جاء ذلك في ضوء توجيهات فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء وكذا معالي وزير المالية القاضية بضرورة إنجاز عملية التطوير والتحديث للبنك وحث القيادة الادارية العليا والتنفيذية بضرورة الاهتمام بهذا المشروع لما يشكله من دفعه نوعية هامة لتطوير القطاع المصرفي بالبلاد والحرص على مواكبة البنك للتطورات التي يشهدها النظام المصرفي على مستوى الإقليمي والدولي .

    تمت مراسيم التوقيع في مقر الشركة الرئيسي في عمان وبحضور فريق عمل البنك المكون من مدير مشروع الميكنه بالبنك أ. زياد باسنيد ومدير دائرة تكنولوجيا المعلومات أ.هاني الفضلي والمستشار التقني للبنك أ.عدنان فرحان ومن طرف الشركة الأستاذ سامر إبراهيم ابو رومي مدير العمليات والأستاذ هاني محمود الحمايده مدير إقليمي للجمهورية اليمنية، والأستاذ محمد العمري مدير دائرة المشاريع.

     

     
  • محافظ حضرموت يشيد بدور البنك الاهلي في توفير السيولة النقدية
  • 21/03/2017

    محافظ حضرموت يشيد بدور البنك الاهلي في توفير السيولة النقدية

     
    أشاد محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد بن بريك بالدور البارز الذي لعبه فرع البنك الأهلي اليمني بالمكلا وجهوده في تثبيت السيولة المالية .

    جاء ذلك خلال لقائه مع رئيس مجلس إدارة البنك الدكتور محمد حلبوب، بحضور وكيل وزارة الشئون القانونية محمد باهبري.. مثمنا مساندة البنك للسلطة المحلية من خلال توفير السيولة النقدية التي تحتاجها السلطة في تسيير أمور المواطنين واستقرار حياتهم واستتباب الأمن فيها.

    فيما استعرض الدكتور حلبوب، الخدمات التي يقدمها البنك بحضرموت، والتسهيلات الممنوحة في المعاملات البنكية الواسعة الصلاحية، والتي تراعي فيها الاوضاع التي تعيشها المحافظة والبلد عموما.

    واوضح ان قيادة البنك التقت مع رجال الأعمال والتجار في حضرموت، وعرضت عليهم العديد من التسهيلات في المعاملات التجارية وتذليل الصعوبات في عمليات الاستيراد والتصدير من كافة أنحاء العالم من خلال فتح الاعتمادات البنكية وغيرها.
    وفي اللقاء كرّم اللواء أحمد بن بريك مدير فرع البنك الأهلي بالمكلا الأستاذ سعيد عوض خالد باعباد بدرع المحافظة نظير بذله الجهود المتواصلة وإدارته مع السلطة المحلية من خلال توفير السيولة النقدية التي تحتاجها السلطة في تسيير أمور المواطنين واستقرار حياتهم واستتباب الأمن فيها .

     
  • وفد البنك الأهلي اليمني في ضيافة اللواء / أحمد سعيد بن بريك محافظ محافظة حضرموت
  • 21/03/2017

    محافظ حضرموت يشيد بدور البنك الاهلي في توفير السيولة النقدية


     
  • قرار رئيس مجلس الوزراء
  • 29/01/2017    
    2011 News  

    كما صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم ( 7 ) لسنة 2017 م قضت المادة الأولى منه بتعيين الأخ احمد علي عمر بن سنكر مديرا عاما للبنك الأهلي اليمني.

    وقضت المادة الثانية من هذين القرارين العمل بهما من تاريخ صدورهما وينشرا في الجريدة الرسمية.


     
  • قرار رئيس مجلس الوزراء
  • 29/01/2017    
    2011 News  

    صدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم ( 6 ) لسنة 2017 م قضت المادة الأولى منه بتعيين الأخ عصام احمد علوي مستشارا لرئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني


     
  • تعيين رئيساً لمجلس إدارة البنك الأهلي اليمني
  • 28/01/2017    
    Appointing new Chairman of NBY Board of Directors  

    صدر اليوم القرار الجمهوري رقم ( 12 ) لسنة 2017 م قضت المادة الأولى منه بتعيين الدكتور محمد حسين حلبوب رئيسا لمجلس إدارة البنك الأهلي اليمني.
    وقضت المادة الثانية من القرار بتعيين سامي عبدالحميد مكاوي نائبا لرئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني. 
    فيما قضت المادة الثالثة العمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.


     
  • اعلان بيع عملة
  • 13/11/2016      
    2011 News  
    يعلن البنك الأهلي اليمني و بموجب طلب الجهات الحكومية المختصة عن بيع عملة أجنبية (دولار أمريكي) وبالمزاد العلني للراغبين بالشراء من البنوك والمؤسسات التجارية والصرافين بموجب طلب رسمي يقدم بظرف مغلق.
    سوف يتم ارساء عملية البيع على أعلى سعر يرسى عليه بالمزاد ويشترط الدفع نقداً بالريال اليمني لمن سيرسى عليه بيع العملة.
    سيقام المزاد العلني الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد الموافق  13/ نوفمبر /2016 م (عدن / كريتر البنك الأهلي اليمني مبنى البنك (الملكة أروى)الطابق الثاني).
    لن ينظر لأي طلب يقدم بعد الموعد المحدد أعلاه اللجنة المكلفة والمشرفة على المزاد العلني

     

     


     
  • تعيين رئيساً لمجلس إدارة البنك الأهلي اليمني
  • 12/9/2012    
    Appointing new Chairman of NBY Board of Directors  

    عين الأستاذ / محمد عبدالله مقبل العامري رئيساً لمجلس إدارة البنك الأهلي اليمني اعتباراً من 6 أغسطس 2012م بموجب القرار الجمهوري رقم 105 لعام 2012م الصادر عن رئيس الجمهورية الأخ / عبدربه منصور هادي.


     
  • فعاليات البنك الخارجية
  • 13/7/2011    
    2011 News  

    كومرز بنك - دبي
    أثناء تواجدها في إمارة دبي إلتقت مديرة دائرة العلاقات الخارجية للبنك الأهلي اليمني الأستاذة سكينة عبدالحسين محمد / مدير العلاقات العامة لكومرز بنك دبي السيد ماركوس كربال حيث عقد إحتماعاً يوم 13/7/2011 في مبنى كومرز بنك نوقش خلاله العلاقات المشتركة بين كل من البنك الاهلي اليمني وكومرز بنك وقد عبر السيد ماركوس عن دعم كومرز بنك للبنك الأهلي اليمني وتبادل العمل المصرفي المشترك.

    بنك نور الإسلامي
    كما التقت مديرة العلاقات الخارجية في البنك الأهلي اليمني عدداً من المسؤولين في بنك نور الأسلامي دبي وعلى رأسهم السيد موسى كليم الفلاحي نائب رئيس الشؤون المالية والخزينة في الأدارة العامة لبنك نور الإسلامي. وجديراً بالذكر أن نوعاً من العلاقات المتميزة تربط البنك الأهلي اليمني ببنك نور الأسلامي دبي من خلال الأستثمارات الأسلامية العديدة في المجال المصرفي الأسلامي للبنك الأهلي اليمني مع بنك نور الأسلامي دبي.


     
  • مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني يقر البيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010م
  • 25/4/2011    
    2011 News  

    عقد مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني اجتماعه السنوي يوم الثلاثاء الموافق 10 مايو 2011، بحضور جميع أعضائه ومشاركة إدارة البنك التنفيذية لإقرار البيانات المالية للبنك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2010، وسماع تقرير مدقق الحسابات المستقل السادة/ دحمان ومشاركوه RSM عن تلك البيانات.

    وقد بدأ الاجتماع بكلمة للأخ/ عصام أحمد علوي السقاف، المدير العام، بالنيابة عن الأخ/ القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة، أشار فيها إلى تميز عام 2010، بتعدد الانجازات التي يفتخر NBY بتحقيقها، وكان من أهم هذه الانجازات: المحافظة على جودة أصوله ومتانتها، وزيادة حقوق الملكية، الأمر الذي أدى إلى رفع معدل كفاية رأس المال ليصبح من أحسن معدلات كفاية رأس مال البنوك في العالم، ويعزز من القوة المالية للبنك، ويحقق مستويات تصنيف ائتماني عالية، حيث زادت موجودات البنك بنسبة 3,6%، وارتفعت أرصدة الاستثمارات المحلية بنسبة 9.6%، ونمت حقوق الملكية بنسبة 12,4% عن عام 2009، كما حافظ البنك على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت  67% مقارنة مع متطلبات البنك المركزي اليمني ومتطلبات لجنة بازل والبالغة 8%.


     
  • مؤتمر دولي
  • 25/4/2011    
    2011 News  
    يشارك البنك الأهلي اليمني في المؤتمر الدولي لمكافحة تبيض الأموال وتمويل الأرهاب الذي سينعقد في فندق كورال بيش - بيروت - لبنان للفترة من 27 - 28/ إبريل/ 2011وسيمثل البنك في هذا المؤتمر السيد / صابر سعيد عبدة الشرماني مصرفي أول في دائرة التفتيش و المراجعة الداخلية , وعضو مجموعة الضباط الملتزمين بالأتحاد الدولي للمصرفيين العرب .

     
  • دورات تدريبية
  • 18/4/2011    
    2011 News  
  • شارك البنك الأهلي اليمني للفترة من 11 وحتى 15/4/2011م في السمنار الذي يعقدة "بنك تركيا إز بانكا" في مدينة إسطنبول بعنوان "معاملات تجارية وعلاقات عامة" وقد ابتعت البنك الأهلي اليمني الأخت ناديه علي محمد من دائرة العلاقات الخارجية في البنك.

  • تعقد شركة سويفت العالمية في إمارة دبي – الأمارات العربية المتحدة للفترة من 17 وحتى 22/4/2011م دورة تدريبية بعنوان "تغير نظام السويقت" وقد شارك البنك الأهلي اليمني في هذه الدورة. حيث مثله كل من الأخوة زياد عائض باسنيد مدير الميكنة والتكنولوجيا و هاني أحمد عبيد الفضلي مدير قسم الكمبيوتر في البنك الأهلي اليمني.

  •  
  • إعلان
  • 28/3/2011    
    2011 News  
    صرح مصدر مسئوول في البنك الأهلي اليمني بأن حريقاً محدوداً قد نشب في الجزء العلوي في مبنى فرع البنك في المكلا وتمت السيطرة عليه في حينه وأن ما أشيع عن تعرض فرع البنك للسرقة جراء ذلك ليس له أساس من الصحة.
    وأشار نفس المصدر مطمئناً عملاء البنك والجمهور الكريم بأن الوضع طبيعي وليس هناك ما يدعوا إلى القلق، وأن الفرع سيزاول أعماله بصورة اعتيادية ابتداءً من يوم غد الثلاثاء 29 / 3 /2011م.
     

     
  • تغيير في إدارة البنك
  • 22/2/2011    
    NBY & Commerzbank - Dubai  
    أصدر معالي وزير المالية قراراً وزارياً قضى بتكليف الأخ / أحمد عبيد الفضلي - نائب وزير المالية بمهام رئيس مجلس الإدارة للبنك الأهلي اليمني، وتكليف الأخ / عصام أحمد علوي السقاف بالقيام بأعمال المدير العام
    العودة للأعلى
     
    أعـــلن معنـــا